قصة مؤثرة.. رسالة حب تصل إلى صاحبتها بعد 77 عاما!

Doc-P-542503-636820119618158792.jpg

تلقت فيليس بونتينغ، وهي جدة تبلغ من العمر 99 عاما، رسالة حب من خطيبها الجندي المفقود، بيل ووكر، بعد أكثر من 77 عاما من كتابتها.

وفي التفاصيل أنّ بونتينغ، قبلت عرض زواج ووكر، الذي نقل إلى الهند خلال الحرب العالمية الثانية، ولم تسمع عنه أي أخبار بعد ذلك.

وعثر الغواصون على الرسالة في قاع المحيط، حيث استقرت هناك بعد غرق سفينة تجارية على يد غواصة “يو بوت” الألمانية عام 1941، واستعيدت رسالة الحب من الجندي الشاب العاشق بشكل لا يصدق، مع أكثر من 700 رسالة أخرى من حطام سفينة “SS Gairsoppa”.

Madeleine Davies@MadsDavies

“I can’t believe the letter was at the bottom of the sea and now I can read it,” – Phyllis Ponting,99, discovers that her wartime sweetheart did receive her acceptance of his marriage proposal, before he died ❤️😢 https://www.thetimes.co.uk/article/wartime-love-letter-that-survived-80-years-in-sea-znswxktpz 

Wartime love letter that survived 80 years in sea

When Phyllis Ponting turned 99 this year she still had no idea if her wartime sweetheart had ever received her letter accepting his marriage proposal. She never heard back from Bill Walker, who was…

thetimes.co.uk

See Madeleine Davies’s other Tweets

وأوضحت بونتينغ أنّها كانت تتساءل طوال السنوات الماضية، عما حدث لخطيبها ووكر.

وتزوجت بونتينغ من رجل يدعى جيم هولواي، وأنجبت منه أربعة أطفال، ثم بعد وفاته، تزوجت رجلا آخر يدعى ريجنالد بونتينغ.

View image on TwitterView image on Twitter

The Postal Museum

@thepostalmuseum

‘I wept with joy. I could not help it. If you could only know how happy it made me darling to know that you accepted me and that you will be mine for ever’. Private Will Walker to his ‘most precious sweetheart’ Phyll, Dec 1940. See it at http://bit.ly/2GkTzSX 

See The Postal Museum’s other Tweets

وقالت الجدة التي لها أربعة أحفاد لديهم سبعة أطفال: “لا أستطيع أن أصدق أن الرسالة كانت في قاع البحر والآن يمكنني قراءتها”، مضيفةً: “لا أعتقد أن بيل نجى من الحرب، وإلا لكان عاد مباشرة إلى عنواني في روزلاند أفينيو. كنا سنتزوج، لقد أحبني كثيرا”.

يُشار إلى أنّ الرسائل الشخصية الـ 700 التي عثر عليها في سفينة الشحن البخارية الغارقة قبالة ساحل إيرلندا، تعود إلى العديد من الجنود الذين شاركوا في الحرب.

وكانت هذه السفينة التي كانت تحمل كمية ضخمة من الفضة تصل إلى حوالي 48 طنا، غرقت واستقرت على عمق ما يقارب 4700 متر في قاع المحيط الأطلسي، ما أسفر عن مقتل 83 من أفراد الطاقم.

المصدر: روسيا اليوم
Facebook Comments

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله