تطبيقات لنشر مواد أطفال إباحية على “واتسآب”!

Doc-P-542067-636818399209485569.jpgأظهر بحث أجرته مؤسسة “أنتي توكسين” الناشئة المتخصصة في تطوير تطبيقات اكتشاف المحتوى المسيء على الإنترنت أن التطبيقات المستخدمة في توصيل مستخدمي تطبيق التواصل الاجتماعي “واتسآب” إلى المجموعات المتخصصة في تبادل مواد أطفال إباحية، تعتمد على أدوات غوغل وفيسبوك للحصول على إعلانات مدفوعة لتمويل هذه التطبيقات.

وبحسب موقع “تك كرانش” فإن باحثي “آنتي توكسين” اكتشفوا أن ستة تطبيقات محظورة لنشر مواد أطفال إباحية على تطبيق “واتسآب” تستخدم أداة “غوغل آد موب” وتطبيق واحد يستخدم أداة “غوغل فاير بيز” للحصول على الإعلانات، في حين تم اكتشاف استخدام تطبيقين لأداة “فيسبوك أوديانس نتورك” وتطبيق يستخدم أداة “ستارت آب” للحصول على الإعلانات.
وأشار موقع “تك كرانش” الى أن السماح لمثل هذه التطبيقات التي تنشر وتروج لمواد إباحية محظورة بالوصول إلى الخدمات الإعلانية لشبكات “فيسبوك” و”غوغل” يعني السماح لمطوري هذه التطبيقات بالاستفادة والتربح من هذا النشاط غير المشروع.
وبحسب الموقع المتخصص في موضوعات التكنولوجيا، فإن الاكتشاف الأخير يشير إلى أن شركات التكنولوجيا العملاقة مثل “غوغل” و”فيسبوك” لم تفشل فقط في اكتشاف المحتوى المسيء على تطبيقاتها، ولكنها تسمح لتطبيقات خارجية أخرى بالحصول على الإعلانات عبر خدمات هذه الشركات وبالتالي يحقق مطورو هذه التطبيقات أرباحاً مالية.
وأضاف أنه في حين أن تطبيقات مثل “غروب لينكس فور واتس” الذي تطوره “ليزا ستوديو” تساعد مستخدمي تطبيق “واتسآب” في الوصول إلى الروابط الخاصة بمجموعات “واتسآب” التي تتيح تبادل المحتوى المشروع ومناقشات حول موضوعات مثل الرياضة والاقتصاد، فإن موقع “تك كرانش” اكتشف أيضاً أن هذه التطبيقات تستضيف أيضاً روابط خاصة بمجموعات لمحتوى غير مشروع.

Facebook Comments

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله