الشوكولا والأعياد.. منافع طبيّة متنوّعة

Doc-P-539361-636809741131955100.jpgكتبت جنى جبور في صحيفة “الجمهورية”: الشوكولا، قصة عشق لا تنتهي عند غالبية الناس، ويزيد تذوّقه في الممارسات الاجتماعية وللاحتفال باللحظات المهمة. وبما أنّ اياماً قليلة، تفصلنا عن عيد الميلاد الذي يزيد فيه استهلاك الشوكولا، من المهم ان يعرف عشّاقه أنّه يمكنهم التمتعّ بتناوله لما له من منافع طبية مختلفة.

عُرف الشوكولا في الماضي بأنّه شراب مخصّص للنبلاء فقط، ولم يكن متوافراً للجميع، كما كانت تُعرف ثمرة الكاكاو بثمرة الإله. ويتبادر الى ذهننا عند سماع كلمة “شوكولا” شكل لوح منه، الّا أنّه في الاصل هو سائل يُستخرج من الكاكاو ويحوّل بعدها الى بودرة ليصبح الشوكولا الذي نعرفه.

ويتم استعمال الشوكولا لعلاج الكثير من المشاكل الطبية، ولكن لطالما طاردت السمعة السيئة الشوكولا واتهمته انّه المسؤول عن حَب الشباب وتسوّس الاسنان وأنّ لا فائدة غذائية فيه. فهل هذه المعلومات صحيحة؟

قالت الاختصاصية في الطب الداخلي والدراسات المعمّقة في الطب التجميلي الدكتورة باسكال ابو سليمان إنّ “هذه المفاهيم خاطئة، لأنّ للشوكولا منافع مختلفة. ففي الاساس، يحتوي الكاكاو 600 مادّة طبيعية، ولـ230 منها منافع صحية معروفة، وتشمل القلب والدماغ والعضلات والعظام، وتجدّد الانسجة ونموّ الخلايا.

اضافةً، الى وجود مادة الـ”Polyphenol”، وهي مطهّر طبيعي، ومضاد للالتهاب والاكسدة، وتساعدنا في حماية الخلايا. وكما نعرف، أنّ مضاد الاكسدة يمنع الضرر على مستوى الخلايا والانسجة، الناتج من المركبات (molecules) التي تتكوّن نتيجة تكسر الاكل والتعرّض للشمس والدخان وغيرها، والتي هي مسؤولة عن التقدّم في العمر وأذية البشرة والاعضاء. وتجدر الاشارة، الى أنّه كلما كان الشوكولا مركزاً اكثر بالكاكاو اي بين الـ72 الى 100 في المئة، كلما كانت مادّة الـ”Polyphenol” موجودة بشكل اكبر، وبالتالي ترتفع عندها المنافع الصحية”.

منافع طبية مختلفة

الخبر السار، هو أنّ غالبية الاخبار التي نُسبت الى الشوكولا هي إمّا مبالغ فيها، إمّا خاطئة. فالشوكولا، لا يسبّب أو يزيد حَبّ الشباب، وذلك بحسب بعض الدراسات الطبيّة التي أكّدت هذا الموضوع، وأظهرت أنّ العكس هو الصحيح. كذلك، لا علاقة للشوكولا بتسوّس الاسنان، بل أنّ زبدة الكاكاو الموجودة فيه يمكنها أن تغلّف الأسنان وتحميها من التسوّس. أمّا المسؤول عن التسوّس فهو السكّر المتواجد في جميع الحلويات.

في هذا الصدد، عدّدت أبو سليمان منافع الشوكولا المتنوّعة، استناداً إلى عدد من الدراسات الطبية التي انجزت في هذا الاطار:

– يساعد الشوكولا الداكن في الوقاية من مشاكل القلب، لاحتوائه على مادّة الـ”Flavonoids”، التي تخفض ضغط الدم، وتخفض نسبة الكوليستيرول في الدم الى حد 10 في المئة، وترفع مستوى الكوليستيرول الجيد (HDL) بنسبة 11 في المئة.

– تخفف مادّة “Flavonoids” من الوفيات ايضاً، حيث أنّ الذين تعرضوا الى السكتة القلبية ويتناولون الشوكولا مرتين الى 3 مرات اسبوعياً، هم محميون اكثر بـ3 مرّات من اقرانهم الذين لا يتناولون الشوكولا.

– تحسن الـ”Flavonoids” سيلان الدم، بما معناه أنّ 27 غراماً من الشوكولا الداكن، يعطينا تقريباً فعالية 81 مليغراما من الاسبيرين (حبة اسبيرين اطفال). ولكن هذا لا يعني انه يمكن استبدال الاسبيرين بالشوكولا.

– يخفف على المدى القصير الجلطات الدماغية بنسبة 22 في المئة وكذلك نوبات القلب.

– يسمّى الشوكولا “Feel good food”، لانه يوقظ الجسم ويخفف الألم ويحسّن المزاج. ويعود ذلك، الى التحفيز الذي يقوم به الشوكولا الداكن في افراز الاندروفين في الدماغ ما يؤمّن الشعور بالسعادة.

– مضاد طبيعي للاكتئاب، بسبب احتوائه على مادّة “Serotonin”، والتي يسبب النقص فيها الاكتئاب، ما يفسّر جعلها مكوناً اساسياً في بعض ادوية علاج الاكتئاب.

– يُعتبر الشوكولا منشطاً لاحتوائه على الكافيين، كذلك الـ”Theobromine” وهي مادّة تخفف السعلة، وتقضي على جرثومة موجودة في الفم ومسؤولة عن تسوس الاسنان.

– محارب للسرطان، حيث وجدت الدراسات أنّ الشوكولا هو احد افضل المواد التي تحارب السرطان، لأنّه يملك منافع على جهاز المناعة ويعمل على تحسينه، ويمنع انقسام الخلايا ويخفف الالتهابات.

– يطيل الحياة، ويخفف الاصابة بالامراض بحسب دراسة المانية، ودراسة اخرى في جامعة “هارفرد”.

– على مستوى البشرة، يحّسن الـ”Flavonoids” الدورة الدموية، يحمي البشرة ويرطبها، ويحسّن من مشكلة حَب الشباب، ويخفف من افرازات الزيوت في البشرة الدهنية.

– يخفف التجاعيد ويحفزّ الايلاستين والكولاجين في البشرة، وهذا يعني تغذية البشرة واعادة الشباب لها، ما يفسّر الاتجاه حديثاً الى ماسكات الشوكولا ذات المنافع المتنوعة.

– يحتوي الشوكولا على كميات مرتفعة من المغنيسيوم (Magnesium)، فيلعب دوراً في تنظيم الهضم، اضافةً الى منافعه على الجهاز العصبي والقلب والشرايين.

ما هي الكمية الصحية؟

ما زلنا بحاجة الى دراسات اكثر للتأكّد من فعالية كل هذه المنافع التي ذكرناها، وفي المقابل يجب معرفة وجود انواع عدّة من ثمرة الكاكاو ولكل واحدة منها جودتها، ما يفسّر انه في يومنا هذا، لم يعد للشوكولا الطعمة المميزة التي كنّا نستمتع في تذوقها سابقاً، لاسيما بسبب التوجّه نحو الثمرة الاقل كلفة.

وتوضح د. أبو سليمان “أهمية معرفة محتويات الشوكولا الذي نأكله، لاننا اصبحنا نشك في كل شيء نتناوله، وسط موجة الفضائح اليومية في المواد الغذائية”.

وأوصت “بادارة تناول الشوكولا، لانّه لا يجب أن ننسى احتواءه على السعرات الحرارية، فيمكن تناول يومياً من 28 الى 57 غراماً من الشوكولا الداكن، وأن لا تتعدّى هذه النسبة الـ85 غراماً في اليوم الواحد. ويهمني أن اشير الى منافع الـ28 غراماً، لوجود داخلها مضادات الأكسدة أكثر من تلك الموجودة في الفاكهة والخضار والشاي الاخضر والنبيذ. كذلك، اشدد على اهمية التأكّد من عدم وجود في الشوكولا ما يُعرف بالـ”high fructose syrup” لانه يؤذي الجسم، ولديه تأثير سلبي على الجهاز العصبي”.

Facebook Comments

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله