لهذا السبب يدمن زوجك على ألعاب الفيديو وأنت لا!

Doc-P-533764-636794289565848275.jpg

كشفت دراسة صينية حديثة سبب إدمان الرجال على ألعاب الفيديو بشكل أكبر بالمقارنة مع النساء.

وفي التفاصيل أنّ العلماء عاينوا بضع مئات من الرجال والنساء المولعين بألعاب الفيديو، ودرسوا حالتهم الصحية والنفسية، وأخضعوهم لتصوير دقيق بالرنين المغناطيسي للتحقق من بنية أدمغتهم والفروقات في آليات عملها أثناء الانفعالات الناجمة عن ألعابهم الإلكترونية.

وبعد هذه الخطوات، اكتشف العلماء أن ألعاب الفيديو تؤثر على مناطق معينة في الدماغ مسؤولة عن التصرفات الانفعالية، لكن هذا الشيء لوحظ فقط عند الرجال.

وفي تعليق على هذه النتائج، قال الطبيب، ياون صن، أحد المشرفين على الدراسة: “ربما تتأثر أدمغة الرجال أثناء اللعب أكثر من أدمغة النساء بسبب اختلاف إفراز الهرمونات عند الجنسين، وربما يكون لهرمون التستوسترون علاقة بالأمر”.

يُشار إلى أن منظمة الصحة العالمية أدرجت في التصنيف الدولي للأمراض الذي نشرته في حزيران الفائت، إدمان ألعاب الكمبيوتر واعتبرته بمثابة مرض نفسي.

Facebook Comments

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله