الحبّ يعزّز صحتكِ ويطيل عمركِ!

Doc-P-530110-636783867784983264.jpg

أثبتت العديد من الدراسات فوائد الحب للصحة العامة، وإليكِ أهم الدراسات التي تناولت الفوائد الصحية للحب وفوائده:

– كشف باحثون في جامعة ويسترن فرجينيا في ولاية كاليفورنيا، أن الشعور بالحب ينشّط 12 منطقة من الدماغ، ما يطلق سيلاً من الهرمونات، أهمها الدوبامين، الذي يساعد على تنظيم الاستجابات العاطفية، والأوكسيتوسين، الذي يعزز الشعور بالثقة، ويقلل الشعور بالقلق.

– دراسة أخرى نُشرت في مجلة Annals of Behavioral Medicine، أثبتت أن الأشخاص الذين يعيشون قصة حب، ينخفض ضغط الدم لديهم، حيث أن الهرمونات التي تُطلق عن طريق اللمس، تؤدي دوراً في مراكز الضغط في الجلد، ما يحفّز العصب المبهم في الدماغ، الأمر الذي يزيد إفراز هرمون الأوكسيتوسين.

– أما في جامعة ستانفورد في كاليفورنيا، فقد نشر باحثون دراسة في مجلة Psychoneuroendocrinology، تفيد نتائجها أن الشعور بالحب يزيد إنتاج الدوبامين، وهو بمثابة مسكّن طبيعي للألم، حيث كشفت الدراسة التي أجريت على 50 امرأة، أن السيدات اللواتي يعشن قصة حب، كن أقل تأثراً بالشعور بالألم، كما أن مناعتهن ارتفعت بنحو ملحوظ.

– وعن فوائد التقبيل أيضاً، أجريت دراسة عام 2006، ونُشرت نتائجها في مجلة الأبحاث النفسية، كشفت أن 30 دقيقة من التقبيل تقلل من إنتاج الهيستامين، وهي مادة كيميائية يفرزها الجسم للاستجابة للحساسية، وهذا يعني أن التقبيل من شأنه تقليل آثار الحساسية.

– أما المجلة الإسكندنافية للصحة العامة، فقد نشرت دراسة أجريت عام 2013، توصل من خلالها الباحثون إلى أن التقبيل يقلل مستويات الكوليسترول في الدم، الأمر الذي يبشر بانخفاض الوزن مع الانتظام في التقبيل.

– وأخيراً فإن دراسة أجريت في جامعة كاليفورنيا حثّت الأزواج على المزيد من العناق، حيث توصلت نتائج الدراسة إلى أن العناق المنتظم بين الأزواج يحميهم من خطر القلق والاكتئاب.

Facebook Comments

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله