خلال ما تبقى من عام 2018.. هذا ما على برجك فعله

Doc-P-529789-636782973912563264.jpg

 

نحو أقل من شهر ونصف يفصلنا عن توديع عام 2018 الذي كان قاسياً جداً على عدد كبير من الابراج رغم انه قدم الكثير من الامور الجيدة للبعض. ورغم إنشغالنا بما يحمله لنا العام 2019، الا ان هناك فترة لا بأس بها تفصل بيننا وبين المرحلة الجديدة من حياتنا.

فما الذي على كل برج من الابراج فعله خلال ما تبقى من العام 2018؟

الحمل -21 آذار – 19 نيسان
ما تبقى من الشهر الحالي من المفترض أن يسير على خير ما يرام بالنسبة الى الحمل. ورغم ان البرج هذا يختبر حالياً مشاعر تجعله يفقد حماسته للقيام بما يحب القيام به ولكن مع نهاية الشهر الامور ستصبح افضل. الشهر الاخير من العام هو الفترة المثالية للتركيز على الحب. الحمل أهمل هذه الجزئية خلال العام 2018 وبالتالي هناك حاجة ماسة للاهتمام بها، والامر لن يكون صعباً بشكل عام لان الحب سيحيط به من كل حدب وصوب خلال الفترة المقبلة.

الثور 20 نيسان – 20 أيار
الاجواء العامة في حياة الثور ستكون إيجابية وسعيدة ومرحة. وفي الواقع الفترة هذه هي الفترة المثالية للعثور على الحب. نهاية الشهر تحمل اخباراً جيدة للثور على الصعيد المالي وهي بشكل أو باخر تمهيد لما يحمله العام الجديد.

خلال الشهر الاخير من العام على الثور ان يركز على حياته المهنية لان حركة الكواكب ستكون لصالحه خلال تلك الفترة. ولكن هناك حاجة ماسة للتوازن لان الحياة المهنية وخلال الاسابيع الاخيرة من العام ستصبح هامة جداً من اجل الإستقرار العاطفي.

الجوزاء 21 أيار – 21 حزيران
خلال الشهر الحالي الجوزاء سيشعر بحالة من الركود فالامور لن تسير بالسرعة المعتادة وسيشعر بأنه عليه ان يقوم بامر ما كي يعيد الامور الى سرعتها المعتادة. ولكن عليه عدم القيام بذلك بل التأقلم مع ما يحدث والتركيز فقط على ما يقوم به. خلال الشهر الاخير من العام السرعة ستعود والطاقة التي سيشعر بها الجوزاء ستكون في ذروتها. سيتكون فترة على الجوزاء تحديد اهداف العام الجديد والعمل من اجل تحقيقها. فالعام الجديد يحمل كل الخير له وبالتالي يجب إستغلال ما تبقى من العام لوضع خطط مثالية لفترة مثالية قادمة.

السرطان 22 حزيران – 22 تموز
خلال الشهر الحالي السرطان سيجد نفسه يختبر الكثير من المشاعر القوية، والكثير من الطاقة. ولكن الامر هذا لن يكون إيجابياً لان السرطان لن يعرف ما الذي عليه فعله وبالتالي نصيحتنا هي تخصيص الشهر الحالي للعناية بالنفس.

الشهر الاخير من العام هام للسرطان، وذلك لانه سيتمكن من تحقيق الكثير من المصالح الشخصية بمساعدة الاخرين. ولكن ما عليه فعله هو الإستماع للاخرين الذي يكترثون له لانهم سيقدمون له نصائح مثالية تساعده على المضي قدماً.

الأسد 23 تموز – 22 آب
التوترات العاطفية التي اختبرها الاسد خلال الفترة الماضية ستخفت حدتها خلال ما تبقى من الشهر الخالي. الفترة هذه هي فترة الشفاء، وفترة التوازن. على الاسد مقاومة الرغبة بالاختلاط الاجتماعي وتخصيص الايام المتبقية من الشهر الحالي لشفاء الذات.

الشهر الاخير من العام سيشهد على تحولات في العلاقات. سيكون هناك تغييرات كبيرة ستجعل الاسد يبدل طريقته في مقاربة الحب. وان شعر الاسد برغبة إنهاء علاقة سلبية فعليه القيام بذلك قبل بداية العام الجديد.

العذراء 23 آب – 22 أيلول
الشهر الحالي هو شهر الطاقة الايجابية للعذراء ولكن الفترة المتبقية ستكون منهكة لان الاشخاص في محيط العذراء سيطلبون منه الكثير من الامور التي لن يتمكن من القيام بها. ولا بأس بذلك لانه ليس المطلوب منه القيام بذلك. على العذراء ان يثق بحدسه لانه سيدله على الطريق الصحيح.

الشهر الاخير من العام سيحمل الكثير مما هو جديد. لذلك ما على البرج هذا فعله هو الإستمتاع بحياته العاطفية والتحديات القادمة في مكان العمل لانه لن تكون منهكة. الفترة هذه هي فترة تحضيرية لعام جديد إستثنائي للعذراء.

الميزان 23 أيلول – 22 تشرين الأول
خلال الفترة الحالية الميزان يشعر بالكثير من الحب ولكنه يعاني في التعبير عنه. الوضع هذا سيتبدل قريباً والمشاعر السلبية التي يختبرها ستختفي كلياً. الشهر الاخير من العام سيحمل الكثير من الايجابية والامل والنتائج. ما على الميزان معرفته هو انه مهما بلغ حجم المشاكل خلال الشهر الاخير من العام فإن كلها ستجد طريقها الى الحل.

لذلك ما عليه فعله هو عدم كبت مشاعره بل التعبير عما يفكر به والقيام بما يتوجب عليه.

العقرب 23 تشرين الأول – 21 تشرين الثاني
الوقت الحالي مثالي من اجل القيام بعمل ما يجعل حياة العقرب لها معنى. حالياً هو يشعر بان كل ما يقوم به عديم الجدوى ولكن مع الصبر المهام ستنجز والامور ستصبح على خير ما يرام.

الشهر الاخير من العام سيكون فترة العمل الجدي. الحياة المهنية ستكون معقدة بعض الشيء ولكن الامور يمكنها ان تجد طريقها الى الحل من خلال قيام العقرب بتعلم مهارات جديدة.

الايام الاخيرة من العام الحالي ستكون سهلة وكل شيء سيبدو افضل.

القوس 22 تشرين الثاني- 21 كانون الاول‬
خلال الفترة الحالية القوس يعيش حالة من المرح، ولكن هناك بعض المشاكل التي ما تنفك تنغص عليه حياته. القوس اختبر عاماً سيئاً الى حد ما ولكن العام الجديد يبشر بالخير. ما على القوس فعله هو الوثوق بحدسه لانه سيدله على ما يعود عليه بالفائدة.

الشهر الاخير من العام سيجلب الكثير من الايجابية وبالتالي الامور ستسير كما يريدها القوس بالضبط. ولكن عليه ان ينتبه للطريقة التي يتعامل بها مع الاخرين لان الكارما ستكون في ذورتها خلال الايام الاخيرة من العام.

الجدي 22 كانون الأول – 19 كانون الثاني
سيدخل حياة الجدي عدداً كبيراً من الاشخاص الجدد خلال الفترة الحالية. لذلك ما على الجدي فعله هو مراقبة ما يقوله، لان الكلمات سيكون تأثيرها كبير جداً خلال هذه الفترة.

الشهر الاخير من العام سيكون جيداً سيكون هناك بعض المشاكل في مكان العمل ولكن كلها قابلة للحل. الحب سيصبح في ذروته خلال الفترة الاخيرة من العام وسينعم الجدي بفترة هادئة.

الدلو 20 كانون الثاني – 18 شباط
هذا الشهر هو الفترة المثالية لتولي زمام الامور مجدداً. الرومانسية ستكون سهلة خلال الشهر الحالي وبالتالي سيتمكن الدلو من معرفة ما الذي يناسبه. خلال الشهر الاخير من العام سيجد نفسه يصبح اقرب الى الشريك من اي وقت مضى. وفي حال كان الدلو اعزباً فهو سيكون قاب قوسين او ادنى من اللقاء بالشريك.
الفترة الاخيرة من العام مثالية من اجل ملاحقة النجاح والمكاسب المادية. الابراج تنصح الدلو بمراقبة ما يقوله لان بعض الكلمات التي سيقولها قد تؤذي بعض افراد العائلة.

الحوت 19 شباط – 20 آذار
على الحوت ان يكون مغامراً. عالم الحوت على وشك أن يصبح اكبر لذلك عليه ان يحضر نفسه لذلك. البيئة المحيطة بالحوت ستجلب له السعادة والمغامرة وعلى الحوت أن يسير مع التيار.

الشهر الاخير من العام سيكون فترة للشفاء. الطاقة ستكبر والقوة التي يشعر بها ستكون في ذروتها. وعليه على الحوت ان يوجه كل هذه الطاقة والقوة الى مجال العمل والحب لان ذلك سيعود عليه بالكثير من الفائدة.

Facebook Comments

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله