البروتينات الكاملة vs غير الكاملة.. هذا الفرق!

Doc-P-524258-636766551277951459.jpeg

تعلمون بالتأكّيد أنّ البروتينات مهمّة جداً للجسم، فهي أساسية للصحّة عموماً ونمو العضلات والحفاظ عليها خصوصاً. لكن هل كنتم تدركون أنّ هذه المواد الغذائية ليست متشابهة، وبالتالي من المّحتمل أنكم لا تزوّدون أجسامكم بجرعة كافية ونوعية جيّدة منها كما يُخيّل لكم؟

أوضحت إختصاصية التغذية، ناتالي جابرايان، أنّ “نحو 20 في المئة من وظائف الجسم تعتمد على مستويات البروتينات، كالمناعة، والرؤية، والهورمونات، والإنزيمات، والجهازين الهضمي والتناسلي، والدورة الدموية، ونقل الأوكسيجين إلى مختلف أعضاء الجسم. وبالنسبة إلى الاحتياجات اليومية لها، فإنّ حديثي الولادة يحتاجون 2,2 غ لكل كيلوغرام في اليوم، والأطفال ما بين 1 إلى 4 أعوام 1,6 غ، والأولاد 1,8 غ، والبالغين 0,8 غ، علماً أنّ الرقم يتغيّر في بعض الحالات مثل الوزن والأهداف الرياضية. لكن كقاعدة عامة، بين 10 إلى 20 في المئة من مجموع السعرات الحرارية للشخص يجب أن تأتي من البروتينات. على سبيل المِثال، إذا كنتم تحصلون على 2000 كالوري في اليوم، فيجب أن تتناولوا 200 كالوري على الأقل من البروتينات”.

الأحماض الأمينية

وأشارت جابرايان، إلى أنّ “البروتينات مصنوعة من مزيج من الأحماض الأمينية التي يبلغ عددها 20، والجسم بحاجة إليها كلها لإصلاح الأنسجة وإنتاج مجموعة جديدة منها، وتفكيك الطعام، وإتمام وظائفه على أكمل وجه. ومن بين هذه الأحماض الأمينية، هناك 9 أنواع تُعرف بـ”الأساسية” لأنّ الجسم لا يستطيع إنتاجها بمفرده، وبالتالي يجب الحصول عليها من خلال الغذاء. أمّا الأحماض الأمينية الـ11 المتبقية، فيُصدرها الجسم طبيعياً، وبالتالي لا داعي للقلق بشأن تناول مصادرها”.

Facebook Comments

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله