الحمل بعد أقل من عام من الولادة خطر على الأم والجنين

Doc-P-523978-636765763519868483.jpg

كشفت دراسة دولية حديثة، قادها باحثون في جامعة كولومبيا البريطانية في كندا، بالتعاون مع كلية الصحة العامة في جامعة هارفارد الأميركية، أن الوقت المثالي بين الولادة والإنجاب مرة أخرى يبلغ من 12 إلى 18 شهراً، وذلك لحماية الأم والطفل الجديد من مضاعفات صحية خطيرة قد تهدد حياة النساء والمواليد.

وأثبتت الدراسة أن الحمل بعد أقل من 12 شهراً من الولادة يرتبط بمخاطر صحية بالنسبة للنساء من جميع الأعمار، خاصة للأم فوق سن 35 عاماً، بالإضافة إلى المخاطر الصحية التي تصيب الجنين.

أما بالنسبة للنساء الأصغر سناً، فوجد الباحثون خطراً بنسبة 8.5% (85 حالة لكل 1000 حالة حمل) للولادة المبكرة أي قبل 37 أسبوعاً من الحمل، عند الحمل مرة أخرى قبل تجاوز 6 أشهر من الولادة.

أما بالنسبة للنساء الأصغر سناً اللواتي انتظرن 18 شهراً بين الولادة والحمل مرة أخرى، فقد انخفض خطر الولادة المبكرة إلى 3.7% (37 حالة لكل 1000 حالة حمل).

وأشار الباحثون إلى أن “الدراسة تقدم تقييماً أكثر شمولاً لكيفية تأثر دور تباعد الحمل وعمر الأم على صحة الحوامل وأطفالهن، وهي محاولة للوقاية من المضاعفات التي قد حدث بسبب تقارب الفترة بين الولادة والحمل مرة أخرى”.

Facebook Comments

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله