غسل اليدين يحميكم من فيروسات الشتاء

Doc-P-523957-636765712698948288.jpg

اقترب فصل الشّتاء، وبدأت الفيروسات والعدوى تظهر الى العلن، إن كان من خلال الرّشح أو غيرها من العوارض الصّحية. وبما أنكم عرضة لالتقاط الفيروسات تعرفوا الى الطّريقة الصّحيحة والمثالية لغسل اليدين.

المياه الفاترة والصابون المطهر
قد لا تعلمون أن المياه الفاترة أفضل بكثير من تلك الباردة لغسل اليدين، فهي لا تحتوي كميات كبيرة من الفيروسات، هذا غير أنها تعمل على قتل وتطهير اليدين من بعض البكتيريا الصلبة التي تتمركز في اليدين. ويجدر الإشارة الى أن المياه بمفردها لن تخلّصكم من الدّهون والجراثيم بشكل جيد، بل من الضّروري الإستعانة بصابون مطهر وخاص لليدين.
إليكم الخطوات التي تضمن “الغسيل المثالي” لليدين قبل الطعام
تتكاثر فيها البكتيريا والجراثيم.. أجزاء من الجسم عليكم غسلها باستمرار!

فرك سطح اليد وكفها جيداً
بعد تطبيق الكيمة المناسبة للصابون، افركوا سطح اليدين جيداً قبل الإنتقال الى الكفين، ثم تخلّصوا من الصابون قبل الإنتقال الى وضع كمية ثانية منه.

فرك ما بين الأصابع وتحت الأظافر
إستعينوا بكمية الصابون الثانية، وافركوا بها جيداً ما بين الأصابع لعدة مرات، حيث تكثر الفيروسات وتختبئ وتتغذى أكثر في حال لم يتم تجفيف الأصابع بشكل جيد. لا تنسوا أيضاً منطقة تحت الأظافر فلا بدّ من تدليكها جيداً وتمرير الصابون الى داخلها جيداً.

إيصال الصابون حتى الأكواع
بعد الإنتهاء من الكفين والأصابع والأظافر، أفركوا الصابون صعوداً نحو الأكواع، فبشرة اليدين حتى الأكواع معرضة لالتقاط البكتيريا والفيروسات ونقلها الى اليدين.

تجفيف اليدين جيداً بالمنشفة
بعد غسل اليدين بالمياه الفاترة جيداً والتخلص من الصابون، لا بدّ من الإستعانة بمنشفة جديدة ومعقمة. جفّفوا يديكم جيداً ولا تنسوا بشرة ما بين الأصابع، فإبقائها رطبة يعرض الجلد للتشقق والجفاف هذا غير أن الزوايا الرّطبة تعد بيئة مربية للبكتيريا والفيروسات.

Facebook Comments

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله