حرب بين المحطات.. ومسلسلات بالجملة!

Doc-P-523626-636764778803789131.jpg

كتبت صحيفة “الأخبار”: “يتعامل القائمون على القنوات اللبنانية مع الدراما المحلية على أنها “سلاح” أساسي للمنافسة في برمجتي الخريف والشتاء، على إعتبار أن نسبة المشاهدة في الشتاء هي الأعلى بين فصول السنة، بحكم إهتمام المشاهد بمتابعة المحطات على عكس ما يحصل في الصيف حيث يصبح التلفزيون خارج إهتمامات المشاهد. ويجمع هؤلاء على أن لا شيء يقف في وجه أيّ عمل درامي إلا مشروع ثان ينافسه، خاصة أن صناعة الأعمال المحلية باتت في السنوات الأخيرة محطّ إهتمام القنوات، رغم كل علامات الاستفهام التي تحيطها من ناحية السيناريو والاخراج، وحتى أداء الأبطال. هذا العام، لا تنحصر الحرب الدرامية بين مسلسلين، بل بـ 6 مشاريع دفعة واحدة. فاللافت أن سياسة هذا العام تعتمد على بثّ عملين دراميين دفعة واحدة على كل شاشة. في التفاصيل، أن المحطات تبحث عن وسيلة للإبقاء على نسب عالية للمشاهدة، فتكشف عن أوّل مسلسل، وعند الوصول إلى منتصفه أو آخر أسابيعه، تفجّر مفاجأة أخرى بعرض عمل ثان لا يقلّ أهمية عن الأول. كل هذا لكي تشدّ المحطة نظر المتابع منعاً لهروبه لشاشة أخرى. هكذا، أعلنت قناة “الجديد” بداية عن عرض بداية مسلسل “حنين الدم” (كتابة زينة عبد الرزاق، اخراج شربل الخوري ) من الاثنين الى الاربعاء بعد نشرة الأخبار المسائية. العمل من بطولة عمار شلق، علي منيمنة، وفيفيان انطونيوس وغيرهم، ويروي قصة عائلة مؤلفة من أبوين وولدين، حيث كل ولد مختلف عن الآخر في كل شيء، فالأول يعمل بكد ونشاط بينما الثاني مدمن قمار ونساء. لم تمرّ أسابيع على إنطلاق عرض المسلسل حتى أعلنت “الجديد” عن عرض مسلسل ثان هو “العاصي – البيت الابيض” (إﺧﺮاﺝ فانيا عون وﺗﺄﻟﻴﻒ كريستين بطرس) من الخميس إلى السبت بعد الاخبار. المشروع هو الجزء الثاني من “البيت الابيض” الذي عرض سابقاً، ويلقي الضوء على خفايا القصر، ويلعب بطولته كل من: جويل داغر، جيسكار ابي نادر، كاتيا كعدي، وآخرين”.

Facebook Comments

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله