مخاوف من خرق “نسيج الكون”

Doc-P-521170-636757956750496175.jpg

قالت مجموعة دولية من العلماء إن مسارع الجسيمات الخارق الصيني، الذي طوره علماء الفيزياء، قادر أن يخرق “نسيج” الكون، مشيرين الى أن المسارع الجسيمات الجديد سيكون أقوى بسبعة أضعاف قوة المصادم الهدرونات الكبير في سويسرا.

من المتوقّع أن يبدأ بناء المسارع في عام 2021، ومن المقرر الانتهاء منه في 2055.

ووفقًا لعالم الفيزياء الفلكية مارتن رييز، فإن المسارعات قادرة على إثارة كار كونية. وأكد أنه غالبا ما تكون الابتكارات الجديدة خطيرة، ويجب على الفيزيائيين أن يكونوا حذرين للغاية عند إجراء تجارب غير مسبوقة تتعلق بالفضاء، وفقا لموقع ” dailygalaxy”.
كما أكد العالم وانغ ييفان على قوة المسارع الجديد، لافتاً إلى أنه قادر على تجاوز حدود مستوى الطاقة الخاصة به.

ويختلف المسار التقني الذي اختاره الصينيون إلى حد ما عن المصادم السويسري، الذي يصادم البروتونات، ويولد بوزون هيغز مع جسيمات أخرى.

Facebook Comments

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله