صيادون يقتلون فيلا والقطيع يردّ

Doc-P-520756-636756407682238196.jpgقطيع “غاضب” من الأفيال، حوّل مجموعة من الصيادين إلى الفريسة، بعد أن هاجمهم ردا على إصابة أحد الفيلة بطلقات الصيادين.

وأظهرت لقطات فيديو انتشر اليوم السبت مجموعة من الصيادين وهم يطلقون النار على قطيع أفيال في ناميبيا، قبل أن يصيبوا أحدها ويسقطوه أرضا.

قطيع الأفيال انتفض بعد إصابة الفيل، ليبدأوا بملاحقة الصيادين الذين هرعوا ذعرا، إلا أن الملاحقة لم تستمر طويلا، بعد ابتعاد الصيادين.

وظهر في الفيديو أحد الصيادين وهو يقول لزميله “أصبه بين عينيه”، قبل أن يطلق أحدهم النار على أحد الأفيال، الذي ترنح وسقط على الأرض.

وبرر أحد الصيادين الفيديو “غير الإنساني” قائلا: “هناك عدد محدد من الفيلة في المنطقة. نحن نصطاد فيلين سنويا فقط”.

كما أكد الصياد أن الفيديو يعود لعدة أعوام، وأن صيد الفيل “بهذه الطريقة” يعد أمرا قانونيا تماما ولا يخل بأعداد الفيلة بالمنطقة.

Facebook Comments

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله