جيل الألفية الجديدة يفضل العزوبية

Doc-P-517835-636747919026113519.jpg

كشف استطلاع رأي جديد صادر عن تطبيق المواعدة “Tinder” أن جيل الألفية الجديدة يفضل العزوبية عن الارتباط من أجل تحقيق الطموح الشخصي والنجاح أو بسبب الخوف من العلاقات طويلة الأمد واختيار الشخص الخطأ.
وقال 72% من المشاركين في الاستطلاع إنهم اتخذوا قراراً واعياً بأن يكونوا عازبين لفترة من الزمن، وقال 81% من المشاركين إن تأجيل قرار الارتباط سينعكس إيجاباً على حياتهم الرومانسية في المستقبل وأنهم يفضلون أن يتركوا هذه المساحة من حياتهم لفترة من الزمن للعمل والأصدقاء وتطوير أنفسهم.

وذكرت مجلة “كوزموبوليتان” للمرأة أن الاستطلاع أجرى على أكثر من ألف شخص.

ومن النتائج المثيرة للاستطلاع أن 62% من النساء اتخذن قرارهن بعدم الارتباط ليحددن أولوياتهن في الحياة، بينما كانت النسبة في الرجال 47% فقط.

كما قالت 47% من النساء إنهن اخترن العزوبية ليركزن على الدراسة، في مقابل 34% من الرجال.

أما عن الأسباب الأخرى لتفضيل جيل الألفية الجديدة العزوبية عن الارتباط فقد قال 55% من المشاركين في الاستطلاع إنهم يرون العزاب أكثر مرحاً وإقبالاً على المغامرات والتجارب الجديدة من المرتبطين، وجاء الخوف من الارتباط بالشخص الخطأ في المرتبة الثانية بنسبة 39% بشكل عام، وبالنسبة للنساء فقد عبرت 61% من الفتيات المشاركات عن تخوفهن من الارتباط في علاقة طويلة الأمد بشخص غير مناسب، في مقابل 46% من الرجال.

وبينما قالت 50% من النساء إن سبب عزوفهن عن الارتباط هو الخوف من فقدان الاستقلالية، وكانت النسبة 46% بين الرجال.

Facebook Comments

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله