لبناني “يحرم” مرشح اليمين المتطرّف من الفوز في الانتخابات الرئاسية في البرازيل

Doc-P-517032-636745779462077528.jpgأعلن مرشح اليمين المتطرّف إلى الانتخابات الرئاسية في البرازيل جايير بولسونارو أنّ “مشاكل في ماكينات التصويت الالكترونية” حرمته الفوز من الدورة الأولى التي تصدّرها بفارق شاسع عن أقرب منافسيه بحصوله على 46% من الأصوات.
وقال بولسونارو في تسجيل مصور نشره على صفحته على موقع فيسبوك “أنا واثق من أنه لو لم تحصل هذه (المشاكل) لكنا عرفنا منذ هذه الليلة اسم رئيس الجمهورية”.
وكان بولسونارو تصدّر نتائج الدورة الأولى التي جرت الأحد متفوقاً على اللبناني الأصل فرناندو حداد مرشح حزب العمّال اليساري (حزب الرئيس الأسبق لويس إيناسيو لولا دا سيلفا) الذي حصل على 27% من الأصوات، إلاّ أنّ النسبة التي حصل عليها اليميني المتطرف (لم تتعدّ الخمسين في المئة) تعني أنّه سيخوض دورة ثانية في 28 الجاري.
وكان استطلاع للرأي أجراه معهد “ايبوب” ونشرت نتائجه بعيد إغلاق صناديق الاقتراع، أفاد بأنّ بولسونارو لن يتمكّن من الحصول على نسبة الخمسين بالمئة اللازمة للفوز من الدورة الأولى.
Facebook Comments

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله