رجل استخدم 300 لوحة إعلانية لطلب الغفران من حبيبته

Article Image

بعدما شعر بالندم على هجرانه لها، لجأ رجل أعمال هندي شاب إلى طريقة غريبة لطلب الغفران من حبيبته السابقة، حيث نشر عدداً كبيراً من اللوحات الإعلانية والملصقات التي تعبر عن أسفه عما فعل بحقها.

وقام الشاب نيلش خيدكر (25 عاماً) بنشر 300 ملصق ولوحة إعلانية تحمل عبارة ” شيفدي، أنا آسف” في جميع أنحاء مدينة بيون، في محاولة منه لطلب الصفح من حبيبته السابقة، بعدما سمع بنيتها للعودة من مومباي.

وفي الليلة التي سبقت عودة شيفدي، قام نيليش بتكليف مجموعة من العمال لنشر الملصقات واللوحات في جميع أنحاء الحي الذي تقطن فيه، وفي العديد من شوارع المدينة.

وفي الصباح، استيقظ أهالي المدينة على ما يصل إلى 300 ملصقاً ولوحة على المباني وأعمدة المصابيح، ولوحات الإعلانات التي تحمل جميعها نفس الرسالة. وبدأ الناس بالتقاط الصور للرسالة ونشرها على مواقع التواصل الاجتماعية. وبحلول منتصف النهار، أصبحت هذه الرسالة حديث المدينة بأسرها.

وبينما عبر الكثيرون عن إعجابهم بالطريقة الرومنسية التي اتبعها نيليش للاعتذار من حبيبته، لم تكن شرطة المدينة سعيدة بهذا الإجراء على الإطلاق، حيث قامت بالبحث عن مصدر الملصقات والتحقيق في ملابسات الحادث.

ولسوء حظ، لم تجر الأمور كما خطط لها رجل الأعمال الشاب الذي أنفق ما يقارب 1000 دولار أميركي على الملصقات، إذ أنه واجه العديد من الشكاوى الرسمية من مالكي بعض الأبنية والشركات الذين قالوا بأنه أفسد منظر أبنيتهم.

ومن المتوقع أن تفرض السلطات غرامة مالية على نيليش كتعويض عن الأضرار التي لحقت بالأبنية بسبب الملصقات، ولم يعرف بعد إن كانت شيفدي قد سامحت نيليش على خطأه بحقها، وفق ما ورد في موقع “أوديتي سنترال” الإلكتروني.

(24)

Facebook Comments

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله