الحليب صباحاً يساهم بالسيطرة على مرض السكري

Article Image

توصلت دراسة علمية حديثة إلى أن تناول الحليب في وقت الإفطار يقلل من خطر الإصابة بالبدانة ويخفف من نسبة السكر في الدم.

ووجد علماء كنديون بأن مشروب الحليب الذي يحتوي على نسبة عالية من البروتين يقلل من مستويات السكر في الدم ويخفض الشهية في وقت الغداء.

وبحسب العلماء، فإن الحليب يحتوي على بروتينات مصل اللبن والكازين، التي تطلق هرمونات المعدة التي تبطئ عملية الهضم. وتعمل المستويات العالية من هذه البروتينات على إضفاء شعور بالشبع لدى المرء لفترة أطول.

من جهته، قال المشرف على الدراسة، البروفيسور دوغلاس غوف، لمجلة علوم الألبان: “إن الأمراض الاستقلابية آخذة في الارتفاع على مستوى العالم، ومن بينها مرض السكري من النوع 2، والبدانة. لذا أصبح من الضروري تطوير استراتيجيات غذائية للحد من مخاطر هذه الأمراض، والتحكم بالبدانة والسكري، للحفاظ على صحة جيدة”.

ووجدت الدراسة أن الحليب المستهلك مع وجبة إفطار غنية بالكربوهيدرات يخفض نسبة الغلوكوز في الدم حتى بعد تناول الغداء، كما أن الحليب عالي البروتين له تأثير أكبر.

وأكد البروفيسور غوف على أهمية تناول الحليب في وجبة الإفطار للمساعدة في عملية الهضم البطيء للكربوهيدرات، وتخفيض مستويات السكر في الدم، بحسب ما نقلت صحيفة “ميرور أونلاين” البريطانية.

Facebook Comments

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله