“تأكلونها ولا تعرفون”.. إحذروا هذه الأطعمة “المشّبعة” بالسكر

Article Image

صحيح أنه من الصعب مقاومة الشهيّة على السكر، غير أنّ المبالغة فيها قد تسبب مشكلات صحّية جدّية. بعض المأكولات المغذية، كالفاكهة والحليب، يحتوي طبيعياً على السكريات، غير أنّ الأنواع المُضافة هي السكريات والـ”Syrups” التي تتم إضافتها إلى الأطعمة أثناء تحضيرها أو تصنيعها. إنها تشكّل مصدر قلق لأنها غنيّة بالسعرات الحرارية الفارغة وتخلو تماماً من أي قيمة غذائية.
إستناداً إلى توصية جمعية القلب الأميركية، يجب على النساء عدم تناول أكثر من 6 ملاعق صغيرة من السكر المُضاف (أو 25 غ) في اليوم، على أن ترتفع الجرعة إلى 9 ملاعق صغيرة (أو 36 غ) للرجال. وفي حين أنه من الواضح أنّ الكوكيز، والبوظة، والدوناتس تتمتع بمذاق حلو بسبب السكريات المُضافة، هناك أطعمة أخرى قد تُفاجئكم بمحتواها الكبير للسكّر، أبرزها:

اللبن المُنكّه بالفاكهة

لا شكّ في أنّ اللبن هو طعام صحّي لاحتوائه الكالسيوم، والبوتاسيوم، والماغنيزيوم، والبروتينات، والبروبيوتك المهمّة لصحّة الأمعاء. لكن سواء كان عادياً أو يونانياً، فإنّ عدة أنواع منكّهة بالفاكهة تكون غنيّة بالسكر المضاف. حتى اللبن المنكّه القليل الدسم قد يؤمّن 33 غ من السكر لكل كوب. ومن المفضّل اختيار اللبن الذي يحتوي أقلّ من 6 غ من السكر المُضاف كاللبن اليوناني غير المُحلّى. أمّا في حال الرغبة بالحصول على نكهة إضافية، يمكن عندئذٍ إضافة بضع شرائح من الفاكهة الطبيعية المفضّلة لكم.

الكاتشب والباربيكيو

هل تعلمون أنّ وضع الكاتشب أو صلصة الباربيكيو على البرغر يزوّدكم بدُفعة من السكر؟ ملعقة واحدة كبيرة من الكاتشب تحتوي 4 غ من السكر المُضاف، والكمية ذاتها من صلصة الباربيكيو تؤمّن 6 غ من السكر المُضاف.

الفاكهة المعلّبة

الفاكهة الموجودة في “Syrup” خفيف، مثل كوكتيل الفاكهة، تحتوي أكثر من 25 غ من السكر لكل كوب. ويُستحسن اختيار الأنواع المدوّن على أغلفتها «خالية من السكر»، لكن يجب الحذر أيضاً لأنّ بعضها يحتوي أحياناً مُحلّيات صناعية. وما هو أفضل بالتأكيد الحصول على الفاكهة الطازجة.

Facebook Comments

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله