الباذنجان: “صيدلية متكاملة” للوقاية من أمراض عديدة

Article Image

كشف مجموعة من الباحثين الأميركيين عن ارتباط الخضروات بتقليل الأخطار الصحية المرتبطة بنمط الحياة، وكان على رأسها الباذنجان، الذي ثبت أنه يزيد طاقة الجسم ويقلل من خطر الإصابة بأمراض السمنة والسكري، والقلب، والسرطان، ويمنح الأشخاص بشرة صحية نضرة، وشعراً صحياً.

وقال الباحثون، في مقال نشرته “المجلة الأميركية للتغذية السريرية”، إن الباذنجان يقدم كل الدعم للقلب؛ لأنه غنى بالألياف، والبوتاسيوم، وفيتامين C وفيتامين  B-6، التي تقلل من خطر الوفاة بأمراض القلب.

وأشار الباحثون إلى أن “الباذنجان يحتوي على كميات كبيرة من أصباغ الأنثوسيانين (Anthocyanin) وهي فئة من مركبات المواد الكيماوية النباتية التي تعرف باسم الفلافونويد  (Flavonoids)، وهي مركبات مسؤولة عن الألوان في الفواكه والخضروات والحبوب، مثل التوت والفراولة والبرتقال والليمون والفلفل الأحمر والطماطم والباذنجان والبرقوق والكاكاو والقهوة والجزر والعدس”.

وأوضح الباحثون أن “العديد من الدراسات أظهرت أن تناول الباذنجان الذي يحتوى على مركبات الفلافونويد يلعب دوراً كبيراً في تقليل مخاطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية”.

وكشفت دراسة أخرى عن أن الأشخاص الذين يتناولون 3 حصص من الفواكه والخضروات التي تحتوي على الأنثوسيانين كانوا أقل عرضة بـ34% من غيرهم للإصابة بأمراض القلب، كما وجدوا أن زيادة تناول الأنثوسيانين ارتبط بشكل كبير بخفض ضغط الدم، وتقليل مستويات الكولسترول في الدم أيضاً.

وأجرى الباحثون دراسات على الحيوانات لمعرفة تأثير تناول الباذنجان عليها، واكتشفوا أن الأرانب التي تناولت عصير الباذنجان، حدث لديها انخفاض كبير في الوزن، ونسبة الكولسترول في الدم.

وكشفت التحليلات المخبرية أن الباذنجان يحتوي على كميات كبيرة من حمض الكلوروجينيك (Chlorogenic)، الذي يعمل كمضاد للميكروبات، والفيروسات، ويكافح السرطان.

واكتشفوا أيضاً أن المركبات الموجودة في الباذنجان تعمل كمضاد للالتهابات، وتحمي خلايا الجسم من التلف، وتوقف نمو الأورام وتمنع انتشار الخلايا السرطانية في الجسم، كما أنها تحفز الإنزيمات لإزالة السموم من الجسم.

وللحصول على مذاق طيب للباذنجان وإزالة المرارة الموجودة بالقشرة، تنصح الدراسة بتقطيع الباذنجان إلى شرائح صغيرة، ووضعه فى الملح لمدة 30 دقيقة، ثم غسله بعد ذلك بالماء لإزالة الملح، وهذه الطريقة ستجعله أقل امتصاصًا للزيت المستخدم عند الطهي.

في المقابل، نصح الباحثون من لديهم مستويات منخفضة من الحديد بعدم تناول الباذنجان، لأنه يحتوى على مركب كيميائي يسمى (nasunin) يتحد مع عنصر الحديد الموجود في كرات الدم الحمراء ويطرده من الدم، لذا فإن الباذنجان مفيد فقط لمن لديهم مستويات مرتفعة من الحديد، لأنه يخلص الجسم من المستويات المرتفعة منه.

كما حذّر الباحثون الأشخاص الذين لدى أجسامهم قابلية لتكوين حصوات الكلى أكثر من غيرهم من تناول الباذنجان، ذلك لأنه يحتوي على مركب (oxalates) الذي يسهم في تكوين الحصوات.

Facebook Comments

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله