كيف تعرفين أن علاقتك بالشريك ستدوم؟

Article Image

كيف تعرف أن علاقتك بالشريك ستدوم؟ وكيف تعرف أن الشخص الذي ارتبطت سيبقى معك حتى النهاية؟ الإجابة على هذه الأسئلة تكون عبر تحديد نوع العلاقة الزوجية، وطريقة تعامل طرفي العلاقة مع بعضهما البعض.

فيما يلي 5 أنواع للعلاقات الزوجية الناجحة التي يمكن أن تدوم إلى الأبد، بحسب ما ورد في موقع “لايف هاك” الإلكتروني:

1- العلاقة التي تعتمد على التسامح
يقول الخبير بالعلاقات الزوجية، دانييل وايلد: “اختيار شريك حياة هو اختيار لمجموعة من المشاكل، إذ لا توجد علاقة خالية من المشاكل. ويعتبر التسامح من أهم العوامل التي تساهم في ديمومة العلاقة الزوجية مهما واجهت من مشاكل وصراعات”

2- العلاقات التي تقوم على المغامرة
يمكن أن يكون الملل عقبة كبيرة أمام علاقة دائمة. بعد فترة من الزواج، من السهل على الأزواج الوصول إلى هذه المناطق الرمادية حيث يتكرر كل شيء، ويشعر الطرفان بالملل والضجر.

وتظهر الأبحاث أن الأزواج الذين يستمتعون بالحب الشديد هم أولئك الذين يمارسون نشاطات جديدة مشتركة، مليئة بالتحديات. لذا فإن البحث عن مغامرة هو وسيلة فعالة تضمن استمرارية الحياة الزوجية.

3- العلاقات القائمة على الثقة
الثقة هي أهم مؤشر لنجاح العلاقة على المدى الطويل. فالعلاقة لن تكون قوية إذا لم تكن هناك ثقة بين الشركاء، وبالتالي لن يتمتع الزوجان بديمومة علاقتهما، إن غابت الثقة المتبادلة عن حياتهما.

4- العلاقات المبنية على مستقبل مشترك
لعلاقة صحية طويلة الأمد، لابد من أن يبني الزوجان مستقبلاً مشتركاً لهما، ويعملا على تحقيق طموحاتهما وأهدافهما سوية. وقبل أن يندمج الطرفان في علاقة جادة ينبغي عليهما أن يضعا أهدافاً مشتركة وخططاً مستقبلية. وقد أظهرت الأبحاث التي أجريت مع مجموعة من الأزواج الذين أمضوا أكثر من 40 عاماً سوية، بأن غالبيتهم كانت لديهم إنجازات مشتركة وأهدافاً عملوا على تحقيقها معاً.

5- العلاقات التي تقوم على الحب
بحسب الخبراء، فإن الحب الصادق الذي لا يقوم على أية مصالح، يعتبر عاملاً هاماً في ديمومة العلاقة الزوجية واستمرارها، فمشاعر الحب الخالصة عادة ما تكون حافزاً مهماً لإصلاح ما يمكن أن تحطمه الظروف بين الزوجين، وتجاوز الأخطاء في سبيل الاستمتاع بحياة يسودها الاستقرار.

Facebook Comments

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله