مع حلول الصيف احذروا سرطان الجلد

5 أيار 2015 الساعة 12:44

بيَّنت دراسة أجرتها الجمعية البريطانية لأطباء الأمراض الجلدية أن أكثر من 75% من البريطانيين لا يمكنهم التعرف إلى عوارض الإصابة بسرطان الجلد الذي يسبب وفاة نحو 2100 شخص سنوياً في بريطانيا. وعلى الرغم من أن أشعة الشمس لها فوائد صحية لناحية مساعدة الجسم على إنتاج “فيتامين د” الذي يساعد في تقوية العظام، إلاَّ أنَّ أطباء الجلد يؤكدون أنه من الضروري استخدام واقي الشمس وتمضية بعض الوقت في الظل وتغطية جسمهم قبل الخروج من المنزل.

وفي هذا الصدد، أجرت الجمعية استطلاعاً على نحو 1018 شخصاً الصيف الماضي في إطار حملة التوعية التي تنظمها، فوجدت أنَّ 40% من المستطلعين لم يتحققوا مطلقاً من وجود أي عوارض للإصابة بسرطان الجلد لديهم، في حين أعرب 77% عن عدم قدرتهم على التأكد من اكتشاف علامات السرطان القتامي (الميلانوما)، بينما ذكر 81% أنه لا يمكنهم التعرف إلى علامات الإصابة بالسرطان غير القتامي بحسب ما نشره موقعBBC.

واعتبر جوناثان ميجور من الجمعية البريطانية لأطباء الأمراض الجلدية أنه “من المثير للصدمة أن 72% من الذين استطلعت آراؤهم ذكروا أنهم تعرضوا لحروق الشمس في العام الماضي، ما يمثل دليلاً على ضعف وسائل الحماية من أشعة الشمس، فالناس يقللون من خطورة الأضرار التي قد تسببها حروق الشمس على الجلد، ويعتقدون أنَّ احمرار البشرة جزء غير ضار من عملية إضفاء الاسمرار وليست علامة مؤكدة على إلحاق الضرر ببشرتهم بطريقة لا يمكن علاجها”.

وتهدف مبادرة الجمعية البريطانية لأطباء الأمراض الجلدية إلى توعية الناس حول كيفية التعرف إلى سرطان الجلد وتقديم معلومات حول أساليب الحماية من أشعة الشمس.

Facebook Comments

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله