رئيس مطار بيروت يوضح حقيقة تعطل المكيفات في مبنى المطار

أوضح رئيس مطار رفيق الحريري الدولي في بيروت فادي الحسن أنّ “ما يثار حول وضع أعطال في مكيفات المطار إنما يشمل الجهة الشرقية وليس في مبنى المطار ككل، وان الجهات المختصة تعمل على تصليح هذه الأعطال بأسرع وقت ممكن”.

وقال: “ليس صحيحاً ان مكيفات المطار لا تعمل إنما الذي حصل هو ان الجهة الشرقية للمطار تعرضت لعطل في التكييف ما أثر على قدرة ضخ الهواء والتبريد فيها، وهي حالياً ليست كما يجب، وأؤكد ان هذا الأمر هو في الجهة الشرقية فقط للمطار وليس في المطار ككل”.

وأوضح أن “هذا العطل حصل منذ حوالى الإسبوعين وهو عطل طارىء تعرضت له المواسير التي تضخ الهواء في المطار، وان الإستشاري أي دار الهندسة والشرطة المتعهدة بأعمال الصيانة في المطار وهي شركة ميز “MEAS” يعملون على تصليح هذا العطل منذ حصوله، ونحن نتابع معهم هذا الموضوع في شكل يومي”.

وتابع الحسن: “بطبيعة الحال ان شبكة المواسير موجودة منذ العام 1997 تاريخ إنشاء مبنى المطار الحالي، وهي كانت تعمل بشكل طبيعي على مدار السنوات الماضية، والجهات المختصة تعمل على تصليح هذا العطل في أسرع وقت ممكن. وأريد أن أقول للناس انه ليس صحيحا عدم وجود تكييف في المطار إنما قدرة الهواء والتبريد في الجهة الشرقية بالمطار ليست كما يجب، ونحن نتابع هذا الأمر كما قلت بشكل يومي، لأنه يشمل قاعات عامة ومكاتب ومحالا للسوق الحرة في الجهة الشرقية فقط”.

وقال الحسن أنه “تم عرض من قبل الإستشاري أمام لجنة الأشغال النيابية ووضعناهم في الأجواء انه بعد شهر أيلول وبداية شهر تشرين الأول في حال تأمين الإعتمادات اللازمة انه من المفترض أن نبدأ بالأشغال الطارئة للمبنى الحالي لرفع قدرته الإستيعابية ما بين مليون ومليون ونصف راكب إضافي في السنة، كما طرح الإستشاري حلولا أخرى، لكن ذلك يحتاج الى تأمين اعتمادات ضرورية ولازمة، وهذا الأمر سيتابعه وزير الأشغال العامة والنقل مع لجنة الأشغال النيابية يوم الثلاثاء المقبل المقرر في المجلس النيابي”.

وعن الشكوى المتعلقة بوضع جرارات نقل حقائب المسافرين في المغادرة، قال: “ليس فقط جرارات الحقائب وإنما العديد من التجهيزات في المطار بحاجة إن لم يكن للاستبدال فإلى تحديث، وهذا الأمر أقره مجلس الوزراء والذي قال ان 18 مليون دولار الذي سيبدأ العمل بالأشغال الطارئة بالمطار بعد نهاية أيلول المقبل، من المفترض أن تلحق باعتمادات إضافية لازمة لتحديث الأجهزة والأنظمة التي أصبح من الضرورة تحديثها وتجديدها في المطار، وهذا الأمر أثاره الوزير فنيانوس في آخر جلسة لمجلس الوزراء، فمن الضروري إذن العمل على تحديث هذه الأجهزة ومن ضمنها جرارات الحقائب”.

Facebook Comments

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله