إنجاز لبناني.. طبيب يبتكر جراحة ذكية لعلاج مشاكل الظهر!

Article Image

تُعدّ مشاكل الظهر من الحالات الطبية الشائعة جدّاً في عصرنا لأسباب عدّة، وتقلق علاجاتها المرضى لا سيما الجراحات التقليدية، فيحاولون تأجيلها قدر المستطاع. الّا أنّ الجراحات الذكية الحديثة أصبحت موجودة وفعّالة لخدمة المريض بأقلّ مضاعفات ممكنة. فما هي هذه الجراحة الذي ابتكرها جرّاح لبناني؟

12 براءة اختراع غيّرت حياة آلاف المرضى حول العالم، وخلّصتهم من آلامهم ومشاكلهم الطبية على مستوى الظهر، فالجراحات الذكية التي ابتكرها الجرّاح اللبناني، رئيس قسم جراحة العمود الفقري في جامعة بوسطن الأميركية البروفيسور طوني تنوري، لتطوير عمليات الديسك والعمود الفقري أثبتت فعاليتها على المرضى.

في هذا السياق، شرح البروفيسور تنوري الجراحات الذكية، قائلاً: “من حيث المبدأ والاهداف لا تعتبر الجراحة الذكية موضوع حديث، إنما الجديد هو كيفية تطبيقها في مجالنا، وتمكين الجرّاح من الوصول الى أهدافه من خلالها بأقل ضرر ممكن على المريض. ويَصلح هذا النوع من الجراحة في 3 حالات: إزالة الضغط عن الاعصاب، تجليس العمود الفقري، وتلحيم الفقرات”.

بين الجراحة الذكية والتقليدية
بين الجراحة التقليدية والاخرى الحديثة، فروقات عدّة كلها تأتي في خدمة المريض، خصوصاً أصحاب الأمراض المزمنة، الذين يقلقهم الخضوع الى العمل الجراحي. ويوضح د. تنوري: «تسمح لنا هذه العملية بتحقيق الأهداف الطبية بأقلّ ضرر ممكن على المريض، لا سيما من ناحية المضاعفات التي كان معرّضاً لها سابقاً في العمليات التقليدية كالنزيف وتمزّق العضلات والأوجاع الجدّية. في المقابل، يغيب عن هذا العمل الجروحات الكبيرة في الظهر، لأنّ الجراحة الذكية تجرى من خلال فتح ثقوب صغيرة بدلاً من فتح أجزاء كبيرة التي كانت تجرى في العمليات التقليدية.

Facebook Comments

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله