13 hope بلشت عملية الانقاذ

‏للي ما بيعرف قصة فريق كرة القدم البالغ عددهم 13

‏12 طفل و مدربهم و صار لهم ١٥ يوم تقريبا عالقين بكهف

‏، هلق هني فاتو ع الكهف ليحتفلوا بعيد ميلاد رفيقهم فقرروا بعد مبارة تدريبية انهم يروحون مغامرة لكهف اسمه ثام لوانج الي يمتد طوله 10 كيلومتر و معقد

‏اولا هم من اهل المنطقة لهذا حافظين الكهف عن ظهر غيب

‏لمن وصلوا للمدخل الكهف نزلوا من دراجاتهم

وشلحوا من اجريهم ( ما بعرف ليه )

‏‏ ‏ظلوا يمشون 2 الى 3 كيلومتر!

‏فجأة امطرت بغزارة شديدة و صار فيه فيضان بالكهف ف الاطفال و مدربهم على طول

‏صعدوا منطقة صخور مرتفعة مسماه بشاطئ باتايا عشان ما توصل مياه الفيضان لهم

المهم القصة طويلة بس موضوعهم كثير اخذ حيز بوسائل الاعلام والفيافا وجه لهم دعوة لحضور نهائي المونديال ( اذا طلعوا عايشين )

وهلق بلشت عملية الانقاذ

عثرَ على الفتيان الـ 12 العالقين مع مدرِّبهم لكرة القدم في مغارة شمالي تايلاند منذ 10 أيام، حيث كانوا سالمين، وإلا أنّ عملية إنقاذهم لن تكون سهلة أبداً إذ يتوجّب عليهم أن يتدرّبوا على الغطس لـ 4 أشهر سيتلقّون خلالها إعاشات قبل إخراجهم، وفق ما أعلن الجيش اليوم، الثلاثاء، في وقت تشتدّ عملية الإجلاء صعوبة لعناصر الإسعاف.

وقد عثر غطاسون بريطانيون على الفتيان الذين تتراوح أعمارهم بين 11 و16 عاماً مع مدربهم لكرة القدم البالغ من العمر 25 عاماً سالمين مساء أمس، الإثنين، بالرغم من إصابتهم بهزلٍ شديد.

وسألهم أحد أفراد فريق الإنقاذ المتعدّد الجنسيات الذي كان يتحدث بالإنكليزية: “كم عددكم هناك، 13؟”. وتابع: “أنتم هنا منذ 10 أيام أنتم أقوياء جداً”، ليردّ عليه أحدهم: “شكراً لكم”.

وأجاب فرد فريق الإنقاذ على سؤال أحد الفتيان عن موعد خروجهم من الكهف قائلاً: “ليس اليوم، عليكم أن تغوصوا”.

وكان الفتيان قد صعدوا إلى حافة مرتفعة بعيداً عن تعرّجات هذه المغارة الواقعة في أقصى شمال تايلاند، عند الحدود مع بورما ولاوس، حيث علقوا في الثالث والعشرين من حزيران إثر ارتفاع منسوب المياه.

ويتحضّر عناصر الإسعاف لفرضية أن يبقى الفتيان بعد فترة طويلة من الوقت في المغارة، وهم زوّدوهم بالإعاشات والأدوية، لا سيما منها الباراسيتامول ومواد غنية بالسعرات الحرارية.

وقال أناند سوراوان المسؤول في القوات البحرية التايلاندية: “نستعد لإرسال إعاشات إضافية تسمح لهم بالصمود لمدّة 4 أشهر على الأقل وتدريبهم على الغطس مع مواصلة سحبالمياه من الموقع”.

Facebook Comments

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله