5 حيوانات تعتبر الأخطر في ألمانيا

Article Image

رغم أنَّ طبيعة ألمانيا ليست خطيرةً فعلاً، إذْ لا توجد حيوانات زاحفة، أو تماسيح خطيرة، لكن، نعرضُ لكم أخطر 5 حيوانات من الممكن أن تواجهكم في الحياة اليوميّة في ألمانيا.

القراد

صغيرةٌ ولكنّها خطيرة. رغم أنَّ القرّاد ليس سامًا، ولكنّه قادرٌ على نقل الأمراض بسبب اتصّاله مع الطفيليّات الأخرى. ووفقًا لدراسات معهد “روبرت كوخ”، فإنَّ تقريبًا حوالي 10% إلى 35%، من هذه الحشرات تحمل أمراضاً خطيرة. يفضّل ارتداء سراويل طويلة عند الذهاب إلى المناطق الخضراء في ألمانيا، ومراقبة الجلد دومًا، إذا كانت هنالك لدغة، يجب إخراج القرّاد بملقط، ولا يجب الضغط على الحيوان، ومن ثمّ تطهير موقع الثقب.

أفعى الإسبيس

نوعان فقط من الثعابين السامة تعيش في ألمانيا. واحدة منها هي أفعى Aspis (الصورة)، وهي توجد بكثرة في سلاسل الجبال المنخفضة، وفي جبال الألب. لدغات هذه الأفعى على الأصحاء لا تهدد الحياة غالبًا، ولكن سمّها يهدد الأطفال الصغار وكبار السن والمرضى. الإصابات بهذه الأفعى نادرة جدًا لأنّ هذه الحيوانات خجولة وتفرّ من البشر.

سمكة الطرخين

كثيرون لا يعرفون هذه السمكة، ولكن يمكن أن يكون التماس مع العمود الفقري لهذه السمكة أمرًا خطيرًا للغاية. توجدُ هذه الأسماك بكثرةٍ في بحر الشمال وبحر البلطيق، ويصاب تقريبًا كل عام 30 حتّى 40 شخص عندما يصدمون بهذا الحيوان الذي يحفرُ عادةً أسفل البحر في الوحل. يسبب سمّها ألمًا شديدًا وتورّماً، وقيئاً وحمّى وصداعًا، وأحياناً صدمة تحسسية تؤدّي إلى الوفاة. يفقد السم تأثيره في درجات الحرارة العالية، لذلك، لا يجب تبريد القدم، وتعريضها فورًا لدرجة حرارة عالية.

قناديل البحر

توجد قناديل البحر بكثرة في بحر الشمال وبحر البلطيق. تحرّك أمواج البحر هذه القناديل بكثرة باتجاه الشواطئ. إذا استطاعت هذه القناديل أن تقرص الجلد، فإنها تسبب ألماً حارقًا. ويجب إزالتها قبل أن تتمكن من الالتصاق بالجلد بشكل متين.

الكلاب

على الرغم من أنَّ الكلب هو أفضل صديق للإنسان. ولكن، في بعض الأحيان، هذا لا يهمّ الكلاب. لا توجد إحصاءات موثوقة حتّى الآن عن هجمات الكلاب، لكن أكثر من ثلاثة أشخاص يموتون بسبب هجمات الكلاب سنوياً في ألمانيا، معظمهم من الأطفال.

(العربي الجديد)

Facebook Comments

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله