💙#الابراج_اليومية💙✨ 💜الاربعاء 25 نيسان (أبريل) 2018💜

✨♥️يسعد أوقاتكم بكل الخير♥️✨

#الحمل

مهنياً: عليك بالتقدم السريع فأنت على وشك الوصول إلى هدفك، تحقق أرباحاً غير متوقعة لكن عليك الانتباه من ضلوع أحد الزملاء في عمليات مشبوهة.

عاطفياً: العلاقة المبتدئة قد لا تستطيع مقاومة الضغوط والحملات المتتالية، وتكون أحداث هذا اليوم بمثابة امتحان حاسم لاستقرارها وديمومتها.

صحياً: حافظ على برودة أعصابك، الإرهاق يؤدي إلى مشكلات في المعدة لن تتخلص منها بسهولة.

#الثور

مهنياً: يجعلك هذا اليوم تعالج قضية أو شراكة معينة، وتهتم أيضاً بشؤون عائلية ملحّة وقد تتداخل الظروف بعضها ببعض.

عاطفياً: تقاوم بصعوبة حبك للمغامرة وتباشر بحماسة علاقة جديدة معبّراً عن عواطفك الجياشة تجاه الشريك.

صحياً: سلامتك الجسدية قد تصبح أفضل، فكر في أسلوب حياتك، ولكن لا تكن قاسياً على نفسك.

#الجوزاء

مهنياً: يتحدث هذا اليوم عن تغييرات وعن ضرورة إيجاد تسويات على أثر بعض الظروف الطارئة التي عكّرت مزاجك المهني.

عاطفياً: أنت حبيب جريء وجذاب وهذا اليوم يفسح لك في المجال لإظهار شهامتك وصفاتك المميّزة لكن تجنّب الغرور.

صحياً: وضع صحي مضطرب بعض الشيء يجب الانتباه له والتقيد بالإرشادات الطبية بحذافيرها.

#السرطان

مهنياً: تثير مسألة مالية وتبحث عن حل لها، مطلوب منك الصبر والتروي وعدم خوض أي مغامرة جديدة.

عاطفياً: الخصومة مع الشريك يجب ألا تدوم طويلاً، فهو الوحيد القادر على مساعدتك في كل الظروف، لذا كن على ثقة بما يقترحه عليك.

صحياً: إذا لم تخفف من استعمال طاقتك فستشعر بإرهاق كبير يسبب لك مشاكل صحية أنت بغنى عنها، فانتبه.

#الاسد

مهنياً: حذار اليوم السكوت عن الخطأ، ويطلب إليك التصرف بانتباه وعدم التسرع في اتخاذ قرار لئلا تخسر كل ما بنيته في لحظة.

عاطفياً: تعاطف كبير مع شريك قديم، لكن هنالك تجارب غير مشجعة تعوّق تقدّم الأمور بعض الشيء، وتثير الشكوك والارتياب والقلق.

صحياً: بنيتك القوية تساعدك على تحمل الجهود التي عليك بذلها وكل الضغوط التي تتعرض لها.

#العذراء

مهنياً: من الحكمة تدارك الأحداث لمنع حصول الأزمات، خُذ حذرك واعمل كل ما في وسعك لمقاومة السلبيات بالإيجابيات.

عاطفياً: أمور إيجابية تساهم في تعزيز الروابط بينك وبين الشريك وتقريب المسافة وتقوية العلاقة وبنائها على صخور الثقة المتبادلة.

صحياً: غيّر عاداتك السيئة في الغذاء قبل أن تبدأ المشاكل الصحية.

#الميزان

مهنياً: تتسلط عليك الأنظار اليوم، وقد تجد نفسك أمام استحقاقات مهمّة قد تبدّل مجرى حياتك المهنية وتجعلك من المتفوقين في مجالك المهني.

عاطفياً: الشك غير المبرّر من الشريك يسهم في زيادة التوتر، وتكون لذلك انعكاسات سلبية غير متوقعة، فكن متروياً وهادئاً واستوعبه.

صحياً: اضطراب معوي يفقدك النشاط والحيوية ويجبرك على التخفيف من الحركة.

#العقرب

مهنياً: ردود فعل كثيرة تتعلق بحياتك المهنية، وتنجح في استيعابها وإيضاح الكثير من الغموض الذي كان يعتري العلاقة مع بعض الزملاء.

عاطفياً: يكون الوقت مناسباً لحسم علاقة وإنهائها إذا كانت تسبّب لك المتاعب، في الجو ارتياح عام ونية صافية للتخلص من الأمور المزعجة.

صحياً: لا تيأس من عدم التغلب على المصاعب الصحية التي قد تعتريك، بل حافظ على أمل كبير في ذلك.

#القوس

مهنياً: تنتفض على أمر أُخفي عنك أو على سرّ لم تطّلع عليه، وتناقش أمراً جديّاً جدّاً يتوقف مصيرك على نتائجه.

عاطفياً: يتحسّن الجو بشكل كبير ويكون اليوم مناسباً جدّاً للارتباط وللوقوع في الحب ولبدء صفحة جميلة من العلاقة العاطفية المميزة.

صحياً: تختفي التوتّرات ويصبح بالإمكان التطرّق إلى المواضيع المهمّة من دون الوقوع في مطبّات الجدال.

#الجدي

مهنياً: يحمل هذا اليوم إيجابيات بسبب أحداث تخصّ بعض الشركاء أو الأصدقاء أو الأفرقاء.

عاطفياً: تتعامل مع أمور جديّة وتلاقي دعماً من الشريك أو تدعمه لمواجهة بعض مشاكله التي إذا استمرت قد تعقد العلاقة بينكما.

صحياً: لا تفرط في الاعتماد على طاقتك لإنجاز مشاريعك، فقد تنهار في أي لحظة بفعل الإرهاق.

#الدلو

مهنياً: لا يلائمك هذا اليوم، بل قد يولّد انفعالات شديدة وردود فعل عنيفة، وتتأزم الأمور بعض الشيء نتيجة تدخلات خارجية مغرضة.

عاطفياً: ساير الوضع ولا تعقّد الأمور أكثر بينك وبين الحبيب، وكن متفائلاً بمستقبل علاقتك به، فهو الشخص المناسب لك مهما حدث.

صحياً: لا تهمل اي عارض ولا تتورّط في أي مشكلة، بل قف على الحياد وابتعد عن الأماكن الخطيرة فقد تصاب بحادث.

#الحوت

مهنياً: مصاعب وحواجز تتضاعف هذا اليوم، إيّاك أن تيأس، وحتى لو تعرّضت لاستفزاز، لا ترد عليه باستفزاز آخر.

عاطفياً: تشعر أنك تحملت الكثير من الحبيب، ولكن من دون أن يشعر بالحب الذي تكنّه له، ومع ذلك عليك منحه المزيد من الحنان الذي يستحقه.

صحياً: كن أكثر دقة في إنجاز واجباتك الرياضية الضرورية ولكن ليس إلى حد الإرهاق.

Facebook Comments

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله