لماذا التفاح الفاكهة الأنسب لإنقاص الوزن؟

من المتعارف عليه أن تناول الفاكهة مفيد للصحة العامة وتقوية جهاز المناعة، لذا يعتمد عليها خبراء التغذية في كثير من الأنظمة الغذائية الصحية التي يتبعها الأشخاص لإنقاص الوزن، لكن هل هناك فاكهة معينة تساعد على فقدان الوزن وحرق الدهون المتراكمة؟

تقول الدكتورة شيري نبيل، أخصائي التغذية العلاجية، عضو فريق «Bloom – The Diet Experts» بمراكز «In Shape»، إن التفاح له فوائد صحية عديدة للجسم بشكل عام، ويعتبره خبراء التغذية من أهم الأطعمة التي يجب الاعتماد عليها لمن يرغبون في فقدان الوزن.

توضح «نبيل» أن التفاح خالي تمامًا من الدهون والصوديوم والكولستيرول، وهي عناصر غذائية عادة ما نحاول التقليل منها خلال الوجبات الثلاث، بالإضافة إلى احتوائه على كمية كبيرة من الألياف، فالتفاحة الواحدة متوسطة الحجم تحتوى على 4 جرامات من الألياف وهو ما يساوى 17% من الاحتياج اليومي.

تشير أخصائي التغذية العلاجية إلى أن الألياف الموجودة في التفاح تساعد على حركة الأمعاء بسهولة والوقاية من الإمساك الذي يشكو منه كثيرون ممن يتبعون نظامًا غذائيًا لفقدان الوزن، كما أنها تساعد على تقليل مستوى الكولسترول في الدم والسيطرة على مستوى السكر.

تضيف «نبيل» أن التفاح يحتوى على مضادات أكسدة ثبتت فاعليتها في منع العديد من الأمراض مثل: ألزهايمر، أمراض القلب، سرطان الثدي والرئة، مرض السكر، كما يحتوى على فيتامينات (B) و(C) وعنصر البورون الذي يساعد على تقوية العظام بشكل عام.

أما بالنسبة للسعرات الحرارية، فتؤكد «نبيل» أن التفاحة متوسطة الحجم تحتوي على أقل من 100 سعر حراري معظمها من الكربوهيدرات، وبما أن هذه السعرات مختلطة بالألياف فيتم هضمها وامتصاصها ببطء ما يزيد من الإحساس بالشبع، لذلك ينصح معظم خبراء التغذية بتناول ثمرتين أو 3 يوميًا.

Facebook Comments

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله