الابراج اليومية♥️ 💚الخميس 12 نيسان (أبريل) 2018 💚

💙يسعد أوقاتكم بكل الخير 💙

♥️

#الحمل

مهنياً: تطلب مساعدة أحد الزملاء للتدخل وتلطيف الأجواء في العمل بسبب الخلافات الحادة التي حدثت في الآونة الأخيرة.

عاطفياً: تبحث في شؤون عاطفية، وتبدي اهتماماً كبيراً لمعلومات وأخبار جديدة، وتنشأ علاقة جديدة تبصر النور في القريب العاجل.

صحياً: الاضطراب الحاصل في القلب سببه الإرهاق العائد لمجهود رياضي .

#الثور

مهنياً: احذر من التمادي في الأهداف نتيجة للغرور أو الكثير من التمحيص، لأن هذا الحظ الجيد الواضح سرعان ما سيتحول إلى سوء حظ.

عاطفياً: لا شيء يخفف من الوهج العاطفي بينك وبين الشريك، ويتحدث هذا اليوم عن حدث يزرع السعادة في قلبك.

صحياً: من الحكمة الا تجهد نفسك، انتبه للقلب والعيون ولا تهمل صحتك إطلاقاً.

#الجوزاء

مهنياً: عليك أن تقتنع بما كتب لك، فالعمل الذي تؤدّيه اليوم هو مصدر رزقك ولا بديل عنه أقله في المدى المنظور.

عاطفياً: تكون هذا اليوم على موعد عاطفي حميم ومثير وأوقات سعيدة، فلا تقدم على أعمال عشوائية للفت نظر الشريك.

صحياً: لا تثق بما يمكن أن يتحمله جسدك من مرض، بل سارع إلى زيارة الطبيب .

#السرطان

مهنياً: لا تهتم بتصرّفات الزملاء، فكثيرون منهم يعتمدون أسلوباً خاصاً لدفعك إلى اتخاذ قرارات عشوائية .

عاطفياً: عليك أن تترك المجال للشريك للتعبير عن رأيه، فقد تكون نصيحته مهمة وفي مكانها الصحيح وتساعدك في بعض الأمور.

صحياً: عليك عدم تجاهل ارتفاع ضغط الدم إذا رافقته اضطرابات قلبية أو تمدّد في الأوردة.

#الاسد

مهنياً: تحاول هذا اليوم التخلص من حالة الفوضى والضياع والتوتّر وتصحيح مسار الجوّ العام، وووضع النقاط على الحروف في القضايا العالقة.

عاطفياً: تركّز جهودك على تصحيح الأخطاء التي ارتكبتها بحق الشريك، وتساعدك بذلك الحظوظ.

صحياً: تكون قادراً على تحمّل الألم الجسدي لكن في نهاية المطاف يجب استشارة الطبيب.

#العذراء

مهنياً: مزاجك المتقلب لن يساعدك كثيراً، لذا عليك تبديل أولوياتك لبلوغ أهدافك التي حددتها لنفسك وقطع الطريق أمام المصطادين في المياه العكرة.

عاطفياً: عليك أن تكون صريحاً مع الشريك، لأنّ الحقيقة ستظهر عاجلاً أم آجلاً، عندها تتعقد الأمور أكثر فأكثر وتصبح عاجزاً عن إيجاد الحلول.

صحياً: تقوم بتمارين رياضية بين وقت وآخر إلا أن ذلك لا يكون عن اقتناع وهواية بل لأنك مجبر على ذلك.

#الميزان

مهنياً: تتالق في حياتك الاجتماعية فتتلقى الدعوات من كل صوب كما العروض في المشاركة ببعض الاحتفالات وتتلذذ بحضور بعض الاجتماعات المسلية.

عاطفياً: حاول أن تنظر إلى إيجابيات الحبيب وتمسّك بها وكن متسامحاً معه إلى أقصى حد، فهو شريكك والوحيد الذي سيكون قربك حتى النهاية.

صحياً: انفعالاتك المفاجئة غالباً ما تكون نتيجة التوترات العصبية التي تواجهك في مجالك المهني.

#العقرب

مهنياً: يفتح هذا اليوم صفحة جديدة من المواجهات المهنية، فتحسم أمرك وتتخذ قرارات لم يتوقعها أحد.

عاطفياً: لا تسمح للمغرضين التدخل في حياتك العاطفية وتشويش العلاقة بينك وبين الشريك، فالعلاقة الجيدة بينكما تغيظهم أكثر مما تتصور.

صحياً: مع الاقتراب من منتصف هذا الشهر تصبح أشعة الشمس مؤذية نوعاً ما، فتجنّبها.

#القوس

مهنياً: الوضع المضطرب المحيط بك في عملك يحتم عليك عدم التسرّع الذي يودي بك إلى اتخاذ مواقف بعيدة عن قناعاتك.

عاطفياً: إذا أردت المضيّ في علاقتك الجديدة، عليك إنهاء علاقتك بالشريك لئلا تبقى أسير الضياع والضلال الذي يعقد العلاقة.

صحياً: تفاءل دائماً بالخير، ولا تفسح الطريق أمام اليأس ليتسلل إلى نفسيتك.

#الجدي

مهنياً: حماستك الزائدة للوقوف إلى جانب الآخرين لن تورّطك في مواجهات، لكن تمهّل فهذا أفضل، وعليك الحذر من بعض الأشخاص المتسترين بأثواب الحملان.

عاطفياً: إسداء النصائح قد يكون نافعاً، لكنّ العمل بموجبها يفرض عليك قيوداً لم تكن تتوقعها على الإطلاق، وخصوصاً هذا اليوم.

صحياً: إبحث جيداً عن الأسباب التي تجعلك في حال قلق دائم، قد يكون ذلك في العمل أو في العلاقة بالمحيط.

#الدلو

مهنياً: يعدك هذا اليوم بأجواء مهنية مريحة، وكن مستعداً للمرحلة المقبلة فهي تتطلب منك الكثير من الوقت والصبر.

عاطفياً: خصص للحبيب المزيد من الوقت ليفكر في استمرار علاقته بك، اتخذ القرار المناسب لتحديد الأطر الواضحة للمستقبل العاطفي.

صحياً: إذا أمعنت في تناول الأكل بكثرة فقد تصاب بمشاكل في الجهاز الهضمي.

#الحوت

مهنياً: تسنح لك الفرصة للمصالحة ولإعادة الأمور إلى مجراها الطبيعي مع من اختلفت معهم أخيراً.

عاطفياً: تعيش لحظات جميلة جداً تستعيد خلالها ثقة الحبيب بك، وتتحرّر من العقد والتحفظات.

صحياً: إنه يوم مناسب للمّ الشمل ولإعادة العافية إلى صحتك.

Facebook Comments

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله