وضعية نوم طفلك تكشف شخصيته المستقبلية!

هل تتساءلين عن شخصية طفلكِ الرضيع مستقبلياً، وتحاولين الإستناد على مؤشرات بسيطة من خلال تصرفاته اليومية؟ لا تبحثي بعيداً، إذ بإمكانكِ الإعتماد على عنصر بسيط ولا يستدعي التفكير المطوّل؛ إنّها وضعية نومه! ملاحظة: تجدر الإِشارة أوّلاً إلى أنّه يجب الإلتزام وضعية نوم الطفل الآمنة وعدم وضعه على بطنه خصوصاً في الأشهر الأولى، ولكنّ هذا الإختبار ينطبق على الطفل الرضيع الذي بات يستطيع الإنقلاب من تلقاء ذاته، وإتخاذ الوضعية التي يرتاح بها خلال النوم!

إطّلعي معنا على التحليلات التالية حسب وضعية نوم صغيركِ:

إن كان ينام على ظهره: يتمتع طفلكِ بشخصية لطيفة وإجتماعية، فترينه يحب اللعب مع الآخرين ولا يخشى التخالط الإجتماعي مستقبلاً. ستلحظين مع تطوّر قدراته الجسدية والذهنية أنّه يحب مساعدة الغير، كما أنّه يحبّذ أن يكون مركزاً لإهتمام الآخرين وأنظارهم.

إن كان ينام على أحد جانبيه: شخصية طفلكِ قد تبدو قوية من الخارج، فيعاندكِ ويخالف أحياناً تعليماته، ولكنّه من الداخل عاطفي حساس للغاية، فتجدينه سريع البكاء. هذه الحساسية قد ينجم عنها إنفعالية زائدة، فيتصرف أحياناً بعصبية. يظهر خجله أمام الأشخاص الذي لا يعرفهم، ولكن سرعان وما سيعتاد عليهم ويظهر الناحية الظريفة والمرحة من شخصيته!

إن كان ينقلب وينام على بطنه: يتمتّع طفلكِ بشخصية منفتحة على الآخرين، فلا يمانع مشاركة ألعابه وأغراضه، والإستمتاع بصحبة الصغار والكبار. هذه الوضعية تدلّ إلى أنّه سيكون مستقبلياً فرداً منظماً، يركّز على أدقّ التفاصيل ويحب السيطرة على مجريات حياته، ولكنّه في المقابل لن يتقبل النقد بكلّ رحابة صدر، وسيهتم لآراء الآخرين!

Facebook Comments

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله