الشخص الذي يبقى في صداقة مع الحبيب السابق يعاني من اضطرابات نفسية

كشفت دراسة حديثة أن الأشخاص الذين يحافظون على علاقة متينة بشركائهم السابقين يعانون من اضطرابات نفسية منها النرجسية، الإزدواجية والخلل النفسي.

فقد أجرى الباحث جستين موجلسكي وليزا ويلينغ من جامعة أوكلاند دراسة على 860 شخصاً لمعرفة السبب الحقيقي وراء البقاء على علاقة صداقة مع الحبيب السابق.

وقد درس الباحثان علاقة هذه العادة بالأشخاص الذين يتمتعون بشخصية مظلمة وبسمات سلبية.

فطُلب من المشاركين في الدراسة أن يُقيّموا أسباب بقائهم في صداقة مع الأكس (الحبيب السابق) بحسب الأكثر أهمية.

تبين أن الأسباب الأكثر أهمية للبقاء في صداقة مع الحبيب السابق هي أن هذه العلاقة يمكن الإعتماد عليها وجديرة بالثقة وتتمتع بقيمة عاطفية معينة لهؤلاء الأشخاص.

وكشفت الدراسة أيضاً أن الأشخاص الذين يتمتعون بسمات مظلمة في شخصيتهم هم الأكثر عرضة لمصادقة الأكس بعد الإنفصال لأغراض جنسية وأسباب عملية.

ويبدو أن النرجسية هي أحد الصفات التي يتمتع بها هؤلاء الأشخاص الذين يفضلون صداقة الأكس بعد موت العلاقة.

فالشخص النرجسي لا يتحمل الخسارة بشكل عام وسيحاول أن يحافظ على علاقته بالحبيب السابق مهما كلّف الأمر، في حال لم تكن نهاية العلاقة من اختياره.

والشخص النرجسي لا يتحمّل رؤية الحبيب مع شخص آخر لأنه يعتبره ملكاً له.

ويحاول الشخص النرجسي البقاء في صداقة مع الحبيب السابق لأن في ذلك منفعة له فمن ناحية يُرضي غروره أمام الناس ومن ناحية أخرى يستفيد على المستوى الشخصي.

لذلك يحث علماء النفس على قطع العلاقة كلياً مع الحبيب السابق وذلك لأنها لا تُراعي مشاعر الشخص الآخر ولا تساعد أي من الطرفين على تخطي الأزمة العاطفية.

Facebook Comments

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله