“سوبرمان” عربي.. طفل يأكل الزجاج ويتحمَّل النار ويرفع أطفالاً بأسنانه!

يطلقون عليه “سوبر مان”، وفي أوقات أخرى “الطفل الخارق”.. إنه قصة فتى بإحدى قرى صعيد مصر، يأكل الزجاج، ويتحمل النار على جسده، ويرفع أطفالاً بأسنانه، بحسب تقارير إعلامية.

وبحسب فيديو بثته وكالة رويترز، ظهرت مجموعة من القرويين وهم يتحلّقون، في قرية صغيرة بمحافظة أسيوط المصرية، حول طفل “خارق” يقوم بأعمال لا يقوم بها إلا “سوبر مان”. ويستعرض الطفل أحمد الهلالي (8 سنوات) قدراته المثيرة والتي تشمل، ولا تقتصر على، أكل الزجاج ورفع أطفال بأسنانه، والقدرة على تحمل النار على جلده.

ويقول كريم الهلالي، والد أحمد، إنه اكتشف قدرات ابنه الخارقة، قبل 3 سنوات، عندما رآه يأكل لحماً نيِّئاً ويستعرض قوة غير عادية مع أقرانه.

وكان الأب نفسه، الملقب بـ”فرعون”، قد أثار شغل الناس كثيراً العام الماضي؛ عندما بدأ ينفذ أعمالاً خارقة، منها أكل مسامير وسحب شاحنات بأسنانه.

وقال كريم إنه لم يُدّرب ابنه، لكنه أرجع قدرات أحمد الخارقة إلى نسبه، الذي زعم أنه يعود إلى البطل العربي أبو زيد الهلالي الذي عاش في القرن الحادي عشر.

وأوضح الطفل أحمد الهلالي أنه تأثر بعد أن شاهد والده وهو يستعرض قدرات خارقة، مشيراً إلى أنه يعتزم استخدام قدراته للاستمتاع ولا يرغب في إيذاء أحد.

وأضاف: “أنا بلعب مع صحابي في المدرسة، وما بنخافش من بعض، وبنلعب مع بعض عادي، وهم ما بيخافوش مني. بس دي قوة خارقة عندي عايز أطلعها من غير ما أذي بها أي حد”. وقال أحمد إنه يرغب في أن يتجاوز صيته قريته الصغيرة؛ ليتسنى له المشاركة في بطولات عالمية للقوة، وربما تسجيل رقم قياسي عالمي جديد في موسوعة غينيس للأرقام القياسية.

(رويترز – هافغتون بوست)

Facebook Comments

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله