إلعبوا في العمل 5 دقائق يومياً.. لهذا السبب!

وجدت دراسة أميركية حديثة أن ممارسة ألعاب الفيديو لمدة 5 دقائق فقط في أماكن العمل أمر يجعل الأشخاص المتوترين يشعرون بمزيد من التركيز.

تبيّن من النتائج التي تم التوصل إليها خلال الدراسة، أنه وفي الوقت الذي يساعد فيه الاسترخاء على تقليل المشاعر السلبية والإحساس بالتوتر، فإن الجلوس في صمت يجعلهم يشعرون بالانفصال عن أجواء العمل وبالتالي يقلص من إحساسهم بالقلق والتوتر.

في هذا السياق، نقلت صحيفة “الديلي ميل” البريطانية عن الباحث الرئيسي في الدراسة دكتور مايكل راب من جامعة سنترال فلوريدا، قوله: “نسعى في الغالب لتعزيز طاقتنا خلال النهار لإنجاز مزيد من الأعمال، لكن ذلك قد لا يكون بنفس فعالية الحصول على فاصل للاسترخاء والانفصال عن أجواء العمل لبضع دقائق. ولهذا ننصح بضرورة حصول الأشخاص على فترات استراحة قصيرة من أجل الانخراط في أنشطة مسلية، كممارسة ألعاب الفيديو، كي يعيدوا شحذ هممهم من جديد”.

ولفت الباحثون إلى أن هناك بعض العلامات التي تبين توتر الأشخاص في أماكن العمل مثل فقدان السيطرة، وجود صعوبة في التحدث إلى المدير والشعور بانعدام الدعم.

Facebook Comments

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله