لبنان ثاني ناشئي السلة في غرب آسيا

تأهل منتخبا ايران ولبنان للناشئين في كرة السلة (تحت ال16 سنة)، رسميا إلى نهائيات بطولة آسيا التي ستقام لاحقا العام الجاري، بعد اختتام بطولة غرب آسيا السابعة التي استضافتها العاصمة الايرانية طهران بمشاركة خمس دول.

وفي اليوم الأخير من بطولة طهران، التقت ايران ولبنان في لقاء “قمة” على اللقب، بعدما ضمنا التأهل الى البطولة القارية، فنجح الايرانيون في الفوز بصعوبة على اللبنانيين وبنتيجة (72- 64)، بعدما نجح المنتخب اللبناني في مقارعة خصمه من الند الى الند. ولم يحسم المنتخب الايراني الفوز الا في الدقائق الأخيرة من المباراة، مستفيدا من عاملي الأرض والجمهور. وهي الخسارة الوحيدة للبنان في البطولة والفوز الرابع على التوالي للمنتخب الايراني. وجاءت نتيجة الأرباع كالاتي: (21- 18)، (37- 31)، (54- 40) و(72- 64).

وسبق للبنان ان فاز في افتتاح البطولة على العراق ثم على الأردن وواصل عروضه القوية وفاز على سوريا.

وبعد انتهاء المباراة، قال رئيس الاتحاد اللبناني لكرة السلة بيار كاخيا: “مبروك لعائلة كرة السلة اللبنانية تأهل منتخب الناشئين (تحت ال16 سنة) إلى بطولة آسيا. وناشئو لبنان هم أمل كرة السلة اللبنانية في المستقبل، وبدأوا يصنعون التاريخ وينتظرهم المستقبل اللامع. ومن الخطوط العريضة للاتحاد رعاية النشء الطالع. وستضع اللجنة الادارية للاتحاد مع لجنة المنتخبات الوطنية خطة تحضيرية لمنتخب الناشئين لبطولة آسيا للناشئين، ليكون المنتخب جاهزا للاستحقاق القاري. وخلال فترة وجيزة من انتخاب الهيئة الادارية الحالية نجح منتخب لبنان للرجال في كرة السلة في احراز لقب بطولة دول غرب آسيا. كما نجح النادي الرياضي في احراز لقب بطولة اندية غرب آسيا. وها هو منتخب الناشئين يتأهل الى بطولة آسيا في انجاز ثلاثي لكرة السلة اللبنانية في غضون اشهر قليلة”.

وفي اتصال مع رئيس البعثة اللبنانية ونائب رئيس الاتحاد اللبناني سليم فوال قال: “أود ان أهنئ الجهازين الاداري والفني واللاعبين على المجهود الكبير الذي بذلوه طوال البطولة، في ظل الانضباط وروح المسؤولية لدى اللاعبين منذ وصولنا إلى العاصمة الايرانية صباح الثلاثاء الفائت. ولقد كان الجميع على قدر المسؤولية ولاعبو المنتخب اللبناني لعبوا بروح قتالية عالية ولم يبخلوا بأي نقطة عرق. والأهم أننا تأهلنا إلى بطولة آسيا وهذا هو الهدف الأول، وخسرنا المباراة الأخيرة مع المنتخب الايراني بصعوبة بفارق ثماني نقاط. وأود ان اوجه الشكر الى رئيس الاتحاد بيار كاخيا والى أعضاء الاتحاد على الدعم الذي قدموه لنا. ولقد كان مسؤولو الاتحاد على تواصل معنا على مدار الساعة طيلة وجودنا في طهران”.

وستصل بعثة منتخب لبنان للناشئين، عند الساعة الثانية عشرة والربع من ظهر غد الاثنين، إلى مطار رفيق الحريري الدولي- بيروت، وسيكون رئيس واعضاء الاتحاد وممثلو وسائل الاعلام وأهالي اللاعبين، في استقبالها في باحة الاستقبال في المطار.

Facebook Comments

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله