هكذا تحتفلين بأمّك… في عيد الأم وفي كلّ يوم

بتنا على مسافة قريبة من عيد الأم، ولكن لمَ عليك انتظار هذا العيد لتحتفلي بوالدتك، أغلى الناس على قلبك؟ نعم بالطبع، لا يمكن أن ننكر أن الأمهات يستحققن يوماً خاصاً بهن ليتلقّين الاحترام والتقدير لما قدّمنه ويقدّمنه إلى أولادهن. ولكن لمَ لا تبادرين إلى مفاجأة والدتك بمبادرة جميلة في كل فرصة تسنح لك حتى في يوم عادي؟ نعلم أنك شديدة الانشغال، لهذا السبب، جمعنا لك بعض الأفكار البسيطة التي ستحبّها والدتك وهي ما يلي:

أرسلي لها بطاقة جميلة ذات معنى
في أيامنا هذه، باتت وسائل الاتصال لا تُعد ولا تُحصى، من البريد الإلكتروني إلى الرسائل النصية والتطبيقات كـ”سناب تشات” و”فايس تايم” وغيرهما الكثير. ولكن في بعض الأحيان، لا بأس بأن تعودي إلى الوسائل التقليدية وأن تكتبي لها رسالة أو بطاقة وترسليها عبر البريد أو عن طريق أحدهم. يجب أن تظهري لها أنك تبذلين المزيد من المجهود لتعبّري عن حبك لها. سيكون من الجميل جداً أن تتلقّى والدتك رسالة حبّ بدل إحدى الفواتير في صبيحة يوم ما.

خططي ليوم تقضيانه أماً وابنتها معاً
يمكن لكثرة المشاغل أيضاً أن تمنعك من تمضية الوقت الجميل الذي تمنحكما إيّاه علاقة الأم بابنتها، خاصة إن كنت متزوجة وتعيشين في مكان بعيد. وبينما العطل والمكالمات الهاتفية والزيارات السريعة يمكن أن تسهم في سد جزء من الفراغ، فإن التحضير لقضاء يوم مع والدتك أمر ضروري لتعميق علاقتكما. رتّبا لغداء أو شاهدا فيلماً أو تسجّلا في صف لتعلّم مهارة معينة أو انتسبا إلى نادٍ رياضي.

اشتري لها هدية دون سبب
إن كنت تتجوّلين يوماً في المتاجر، وشاهدت شيئاً رأيتِ أنه قد يعجب والدتك، فاشتريه لها. لا تنتظري موسم الأعياد أو المناسبات، بل فاجئيها بطريقة متميّزة لتعبّري عن امتنانك ومحبتك لها.

فاجئيها في مكان عملها وادعيها إلى الغداء
إن أكثر الأمور التي تحبها الأم من أولادها هي أن يفاجئوها في مكان عملها وأن يبادروا إلى دعوتها لتناول فطور أو غداء في الخارج لتمضية الوقت معها.

اطهي لها يوماً العشاء مع طبقها المفضّل للتحلية
لا شيء أفضل بالنسبة للأم من أن تتناول عشاءً منزلياً لم تحضّره هي بنفسها، بل حضّره لها أحدهم بمنتهى الحب. فكم من الأطباق طهت هي في حياتها؟! هذا الأمر سيسعدها كثيراً لأنها ببساطة ترغب أيضاً في الحصول على بعض الدلال والاهتمام ولو من المطبخ.

Facebook Comments

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله