حب الأزواج حب وهمي على “فيسبوك” لا أكثر!

تمتلئ صفحات موقع فيسبوك بكلمات الحب والغزل التي يكتبها العشاق، خاصة الأزواج، حيث يُظهر الزوجان للجميع أنهما عاشقان رومانسيان! والسؤال الذي يطرح نفسه هنا: هل بالفعل العبارات والصور التي يشاركها الزوجان على “فيسبوك” تعبِّر عن حبهما الصادق؟

هذا ما درسه مختصون في العلاقات الاجتماعية بأستراليا، وبيَّنوا أن الزوجين اللذين يبالغان في إظهار مشاعرهما على وسائل التواصل الاجتماعي، تكون علاقتهما على الأرجح غير آمنة وغير سعيدة، ويسعيان إلى جلب الطمأنينة مجدداً لها. وأضافوا أن بعض الأزواج أيضاً يستمرون في مشاركة صورهم أثناء سفرهم، أو خروجهم لتناول العشاء، أو أي نشاط يقومون به بشكل فوري، لا لعيش اللحظة مع شريك الحياة، وإنما للحصول على أكبر قدر ممكن من الإعجابات للشعور بأن علاقاته لا تزال مستمرة.

وقالت نيكي جولدستين، المختصة في العلاقات الاجتماعية: عادة ما يبحث الأزواج غير السعداء عن سريان مفعول زواجهم من خلال الأفراد الآخرين عن طريق استخدام وسائل التواصل الاجتماعي، ويستمدون القوة والأمان من كلمات الإعجاب والتعليقات على منشوراتهم.

وشددت على أن الحياة على مواقع وهم كبير لا تشبه الحياة على أرض الواقع بتاتاً، موضحة أن التعليقات المرفقة بالصورة من قِبل أحد الشريكين مثل كتابة “رَجُلي”، أو “امرأتي” ليست دليلاً إلا على التملك.

Facebook Comments

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله