هذه هي مهنة أوباما بعد الرحيل عن البيت الأبيض!

أسابيع قليلة تفصل بين الرئيس الأمريكي، باراك أوباما والرحيل عن البيت الأبيض، بعد انتهاء مدته الثانية في مقعد رئاسة الدولة الأكبر في العالم.

ومنذ مطلع العام الجاري والتكهنات لا تتوقف عن المهنة التي سوف يعمل بها أوباما بعد حصوله على لقب رئيس سابق، حتى أنه هو نفسه سخر من ذلك، حين بث مقطع فيديو يصوره وكأنه يبحث عن وظيفة ليعمل بها.

وقام مساعدون لأوباما بعمل زيارات متعددة بلغت نحو 10 زيارات لمراكز تنمية التكنولوجيا الرفيعة في كاليفورنيا، على مدار عام كامل، وفقا لما ذكرته صحيفة «نيويورك تايمز» الأمريكية.

ويتبقى الآن للرئيس الـ44 في تاريخ الولايات المتحدة الأمريكية، أقل من 3 أشهر على موعد رحيله الفعلي عن البيت الأبيض، مقر الحكم في أمريكا، حيث من المقرر إجراء الانتخابات الرئاسية الأمريكية بين المرشحين على منصب الرئيس دونالد ترامب وهيلاري كلينتون، أوائل الشهر المقبل، على أن يتسلم الرئيس الفائز المنصب بشكل رسمي في أول عام 2017.

وبالطبع لن يعيش أوباما على ذكريات الماضي كونه رئيسا سابقا لأمريكا، وخاصة أن سنه لم يتخطى الـ55 عاما، لذا فهو يبحث بصورة حثيثة على وظيفة جديدة يقضي فيها وقته عقب ترك مقعد الرئيس، ويبدو أنه قد وجد ضالته في مجال تكنولوجيا المعلومات بـ«وادي السليكون»، بحسب تأكيدات الصحيفة الأمريكية.

ووادي السيليكون، هي المنطقة الجنوبية من خليج سان فرانسيسكو في كاليفورنيا، والتي تنامت شهرتها يسبب احتوائها على عدد كبير من مقرات صناع التقنية في أمريكا.

Facebook Comments

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله