“النقل البري” شلّ حركة السير في بيروت والمناطق… المواطنون عالقون في سياراتهم

كالعادة في أي تحرك مطلبي يشهد اضراباً وتحركاً في الشارع، وبمعزل عن نقاش أحقيته، يدفع المواطنون الفاتورة الأكبر من أعصابهم وساعات الانتظار الطويلة في السيارات.

ورغم اعلان اتحاد “النقل البري” المسبق قرار التحركات مع توزيع خارطة الاماكن الحيوية لها في العاصمة وخارجها، لم يصدر عن المعنيين ما يرشد المواطنين الى كيفية التصرف حيال ارسال اولادهم الى المدارس او الوصول الى اعمالهم، فترك الامر لتشخيصهم، فكان ان وقع كثيرون منهم في فخ الطرق المقطوعة.

بيروت
ومنذ الخامسة صباحاً، بدأت التحركات على الطرق بتجمع الشاحنات. ونقلت صفحة “التحكم المروري” عبر “تويتر” معلومات وصوراً عن قطع اتوستراد البلما والطريق البحرية في الاتجاهين، وقطع طريق الشام الدولية، واتوستراد الدورة في اتجاه بيروت، وطريق زحلة-الفرزل بالاتجاهين وتحويل السير الى الطرق الفرعية، وطريق العبدة.

البقاع

وفي البقاع، قطعت الطريق عند مفترق قب الياس شتورا، والطرقات المؤدية الى ساحة شتورا من قبل اتحادات النقل البري.

في بعلبك، قطعت الطريق من قبل اتحاد النقل البري عند مدخل بعلبك الجنوبي على اوتوستراد رياق – بعلبك في محلة دوريس.

الجنوب

في الجنوب، قطع سائفو “النقل البري” الطريق عند مستديرة كفررمان، وقد تم تحويل السير الى الطرق الفرعية. كما قطعت الطريق من مستديرة البص صور في اتجاه صيدا، وقد تم تحويل السير الى الطرق الفرعية.

الشمال

وشمالاً أيضاً، قطعت طرق طرابلس والشمال في اتجاه بيروت وعكار من قبل قطاع البري في الشمال وكذلك طريق الضنيه في كفرحبو في اتجاه طرابلس.

كما قطع سائقو النقل العام البري في محافظة عكار الطريق الدولية عند مفترق بلدة المحمرة، فتوقفت الحركة باتجاه المنية -طرابلس وكذلك الامر باتجاه العبدة والحدود اللبنانية -السورية شمالا.

كما جرى قطع الطريق الرئيسية العبدة – حلبا عند مفترق بلدة ديردلوم،الامر الذي احدث ازددحاما شديدا على هذه الطرقات وتأخر وصول عدد من الطلاب الى بعض المدارس في محيط اماكن قطع الطرقات. وعبد بعض السائقين الى اشعال اطارات على احدى الشاحنات عند مفترق المحمرة – عكار خلال قطع الطريق الدولية.

في حين ان الحركة طبيعية في مختلف المناطق العكارية والمدارس جميعها مفتوحة امام الطلاب

Facebook Comments

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله