فؤاد يمين إلى القفص الذهبي

 

أنهى الممثل فؤاد يمين تصوير الموسم الاول من برنامج “نقشت” الذي سيعرض على شاشة ال”أل.بي.سي”.

وأعلن يمين في دردشة معه “ان البرنامج يتضمن 17 حلقة تتميز بخفة الظل وأجواء المرح، وهو “اسم على مسمى”، فقد نقشت معي في برنامج مسائي يعرض على شاشة مثل “ال.بي.سي” ومع منتجة كبيرة كسبت صداقتها وثقتها هي رلى سعد”.

وعن البرنامج قال: “اسمه “بي.بي.شي”، وهو عبارة عن نشرة أخبار في غرفة التحرير من دون شخصية “ابو طلال” الذي سيكون له برنامجه المستقل على “الجديد”. اما فقرة الضيف فلا تزال غير نهائية.

وتوقع يمين لحلقات “نقشت” استقطابا جماهيريا، معربا عن تفاؤله بأن الموسم الأول سيليه موسم جديد من 17 حلقة جديدة ومتجددة.

وأعلن انه لم يكن يعرف رلى قبل الكاستينغ الذي تنافس فيه مع أسماء جيدة، معتبرا انه لم يفز بالبرنامج فقط بل بصداقة رلى بعد إنهاء الموسم الأول، وشكرها على كل كلمة ثناء تقولها في اللقاءات معها.

واوضح انه بانتقاله من شاشة “الجديد” الى ال”ال.بي.سي” بعد سبع سنوات من “شي ان ان” مع الفنان سلام الزعتري يعتبر نفسه سعيدا بأنه خرج من “الجديد” دون خصومة وهو يحفظ لهم كل الوفاء، إذ سمحوا له ولسلام ولفريق البرنامج ب300 حلقة من النجاح والانتشار.

وكشف يمين انه لام صديقه سلام الزعتري في نفس الليلة التي حصل فيها الإشكال مع إدارة تلفزيون “الجديد”، “لكن سلام يمتلك شخصية جريئة بصدق ولا يستطيع أن يفرمل صراحته الجريئة، لكن الأمور جرت تسويتها وعادت الصداقة مع سلام و”الجديد”، إذ طلبوا إعادة البرنامج في وقت كنا ارتبطنا مع “ال.بي.سي”.

واعرب عن أسفه لان ثنائيته في الدعاية مع النجمة ميرفا القاضي لم تستثمر في “سيدكوم” أو في مسلسل، وهو انتبه الى ضرورة الإستفادة منها لكنه لا يستطيع أن يكون كاتبا ومنتجا وممثلا.

وأعلن ان المسرح والسينما أخذاه من التلفزيون، وهو اليوم يصور فيلما جديدا مع المخرج زياد الدويري وينتظر عرض فيلمه “يللا عقبالكن شباب” في الصالات السينمائية ليزداد رصيده السينمائي بعد تجاربه في “هلق لوين” مع المخرجة نادين لبكي و”فيتامين” و”السيدة الثانية” و”بينغو” مع شركة “ايغل فيلمز”.

يذكر ان يمين يستعد لدخول القفص الذهبي بعد أيام بالزواج من سيرينا الشامي.

Facebook Comments

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله