قوة سرطان البروستات مرتبطة بحجم الخصر

أظهرت دراسة أن الرجال ذوي محيط الخصر الأكبر قد يكونون أكثر عرضة للإصابة بمرض سرطان البروستات الأشد شراسة. وأشارت الدراسة التي أجريت على 140 ألف رجل إلى أنه كلما زاد محيط الخصر 10 سنتيمترات، زادت نسب الإصابة بسرطان البروستات بنسبة 13 في المئة. وخلصت الدراسة التي أشرفت عليها جامعة أكسفورد البريطانية، إلى أن الرجال الذين يزيد محيط خصر الواحد منهم على 94 سنتيمتراً هم الأكثر عرضة للإصابة بالمرض.

وفحصت الدراسة التي قدمت في القمة الأوروبية للسمنة في السويد، الارتباط بين مقاسات الجسد لدى رجال في الخمسينات وخطر الإصابة بسرطان البروستات على مدار 14 سنة. وخلال تلك الفترة، كان هناك 7 آلاف حالة إصابة بسرطان البروستات. ووجد الباحثون أن الرجال ذوي مؤشر كتلة الجسم الأعلى ومحيط الخصر الأكبر كانوا أكثر عرضة لاحتمال الإصابة بفئة أشد شراسة من سرطان البروستات.

وقالت الطبيبة أورورا بيريز كورناغو من قسم نوفيلد للصحة والسكان في أكسفورد، إن الارتباط بين حجم الجسم وسرطان البروستات معقد ويتفاوت وفق درجة شراسة المرض. وأضافت أنه من المرجح أن يعود ذلك المرض إلى الهرمونات المسببة للسرطان في الخلايا الدهنية، لكن هذا لم يتأكد بعد. وأوضحت أن «الرجال يجب أن يعملوا على الاحتفاظ بأوزان صحية، وأن يفقدوا وزناً حول خصورهم قدر الإمكان».

Facebook Comments

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله