فقد 114 كيلوغراماً.. من أجل فتاة

يعتبر مايك بأن فقدان وزنه لم يعطه أملاً في الحياة ولكنه في الحقيقة أعطاه الحياة كاملة، بحسب “مجلتك”، لافتاً إلى أنه خطب فتاة في الوقت الحالي ولكن ليس بسبب جمالها بل لأنها لا تحكم على الأشخاص بناء على مظهرهم الخارجي

بعد تعرض شاب بريطاني لإحراج من فتاة أراد أن يخطبها لكنها رفضته بسبب وزنه الزائد، دخل مايك وودباي في اكتئاب دام أكثر من 7 سنوات متقوقعاً على نفسه بين جدران المنزل.

نجاته من محاولة الانتحار كانت نقطة التحول في حياة مايك وشكلت له الحافز الأقوى لفقدان أكثر من نصف وزنه، فانقلبت حياته رأساً على عقب وتحول من سمين إلى مدرب رياضة يحذر الآخرين من خطورة الوزن الزائد على الصعيد الجسدي والمعنوي.

ولاستعادة ثقته بنفسه قرر نشر التطورات التي تحدث معه عبر صفحته على فيس بوك، حيث نشر سلسلة من الصور لنفسه خلال مراحل فقدان وزنه مع تعليقات متاصلة تشير لتقدمه بالعمل على تحسين شكل ومرونة جسده وقد تلقى تعليقات مشجعة للاستمرار في مسيرته نحو جسم أفضل.

ويعتبر مايك بأن فقدان وزنه لم يعطه أملاً في الحياة ولكنه في الحقيقة أعطاه الحياة كاملة، بحسب صحيفة ميرور البريطانية، لافتاً إلى أنه خطب فتاة في الوقت الحالي ولكن ليس بسبب جمالها بل لأنها لا تحكم على الأشخاص بناء على مظهرهم الخارجي.

Facebook Comments

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله