رونالدو مهدد بالحرمان من يورو 2016

حذر طبيب منتخب البرتغال السابق نونو كامبوس، من أن التعجيل بمشاركة مهاجم ريال مدريد المصاب كريستيانو رونالدو، قد يؤدي إلى تفاقم إصابته ويحرمه المشاركة في كأس أوروبا (يورو 2016).

وأكد كامبوس في مقابلة مع صحيفة “ريكورد” البرتغالية، على ضرورة حصول رونالدو على راحة لفترة ما بين 18 يوما و3 أسابيع، لأن “التعافي يحتاج أسبوعين ثم 6 أيام أخرى للإعداد البدني”.

ويأمل رونالدو الذي يعاني إصابة عضلية، في العودة أمام مانشستر سيتي في إياب نصف نهائي دوري أبطال أوروبا، الأربعاء، بعد تعادل الفريقين في إنجلترا بلا أهداف.

وأوضح الطبيب أن آلام الفخذ التي يعانيها قائد منتخب البرتغال، قد تهدد مشاركته مع منتخب بلاده في بطولة أوروبا الصيف المقبل، إذا لم يتم التعامل معها بالجدية الكافية.

وحذر الطبيب من التعجيل بمشاركة رونالدو في المباريات، مؤكدا أن هذا “قد يدمر عضلاته”، وبالتالي سيغيب فترات أطول عن الملاعب.

Facebook Comments

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله