لهذا السبب رابعة الزيات بعيدة عن محطة “الجديد”

قالت رابعة الزيات إن ليلة الخميس ليست حكراً عليها ولا يمكن لأحد أن يأخذ مكان أحد أو يحل مكان أي زميل آخر، بخاصة عندما يكون للمحطة سياسة معينة لعرض برامجها.
وأشارت الإعلامية اللبنانية إلى أنها ملتزمة الصمت التام حالياً وهي تراقب من بعيد الوضع الإعلامي ومذهولة لما تراه، خاصة أن المرحلة ضبابية بالنسبة إلى وضعها، وأكدت أنه من صالحها أن تكون بعيدة عن محطة “الجديد” وغيرها. وأشارت إلى أنها منفتحة على هذه المحطة وعلى غيرها في أي تعاون جديد، وهي حالياً ليست خارج “الجديد” ولا داخلها أيضاً.
وأكدت في اتصال هاتفي مع إذاعة “فايم” اللبنانية أنّها عملت في “الجديد” لمدة خمس سنوات وتكنّ لها كل المحبة، وفي حال لم تكمل معها ستكون في مكان آخر، على أمل أن تقدم أعمالاً ناجحة.
وأشارت إلى أنّ الحياة ليست كلها أضواء وشهرة، وباستطاعتها أن تتواجد في المنزل وإلى جانب عائلتها، خاصة أنّ الشهرة مجد باطل.

وتابعت أنها تراقب حالياً الوضع وتنتظر الفرصة المناسبة للعودة إلى الشاشة بقوة. وأكدت أنه يجب على كل إعلامي أن يأخذ مسافة ويبتعد عندما يرى أن هناك شيئاً خطأ. وتابعت أنّها بحاجة لانتقاد نفسها وطرح أسئلة منها “ماذا فعلت” و”كيف ستتقدمين”؟

Facebook Comments

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله