سمنة النحافة وكيفية معالجتها

هل تبادر لذهنكِ سابقاً أن نسبة الدهون قد تكون مرتفعة لديك، حتى وأنتِ تتمتعين بقوام رشيق؟ هل ثمة خداع صحي يمارسه الجسم أكثر من هذا؟

ما يحسم أمر سمنة النحافة، التي تعني زيادة في نسبة الكوليسترول والدهنيات وارتفاعاً محتملاً في ضغط الدم أو السكري برغم قوامكِ غير السمين، هو الفحص الطبي، الذي عليكِ إجراؤه للتأكد من نسبة الكوليسترول والدهنيات في دمكِ ودرجة ارتفاع السكري وضغط الدم لديكِ.

إن أثبتت الفحوصات أن لديكِ سمنة النحافة، فعليكِ اتباع النصائح التالية:

– اتبعي حمية تعتمد على البروتين والفواكه والخضروات والحبوب غير المحتوية على الغلوتين.

– ابدأي وجباتكِ بالبروتين؛ ذلك أنها تنشّط عملية التمثيل الغذائي وتساعد على حرق مزيد من السعرات الحرارية كما تمنحكِ شعور الامتلاء.

– لا تتناولي مشروبات غنية بالسعرات الحرارية مثل المشروبات الغازية والعصائر المحلاّة.

– تجنّبي الطحين حتى وإن كانت منتجاته خالية من الغلوتين أو إن كان طحيناً أسمر؛ ذلك أن هذه المنتجات جميعها تعمل عمل السكر في الجسم.

– تجنّبي الأطعمة المصنّعة؛ لأنها تحتوي على مواد حافظة ومكوّنات خادعة حتى وإن بدت طبيعية.

– تناولي الأطعمة الغنية بالأوميغا 3 الموجود في السردين والسلمون وتحاشي الزيوت الأخرى باستثناء زيت الزيتون.

– عليكِ بالتمارين الرياضية، التي تمنحكِ جسداً مشدوداً إلى جانب تسريعها عملية التمثيل الغذائي والتي تبني لديكِ كتلة عضلية، وهو ما يخلّصك من سمنة النحافة شكلاً ومضموناً.

– تناولي المكمّلات الغذائية التي تسهم في تنشيط عملية التمثيل الغذائي لديكِ مثل زيت السمك وفيتامين دال.

– خذي قسطاً كافياً من النوم الذي يعمل على تسريع عملية التمثيل الغذائي كما يحدّ من شهيّتكِ حيال الكبروهيدرات والسكريات. نامي ما لا يقل عن 8 ساعات يومياً.

Facebook Comments

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله